أخيرا، نجم برشلونة ميسي وجها لوجه في قطر مع مشجعه الافغاني الصغير الذي اشتهر عبر الانترنت

مصدر الصورة Twitter
Image caption مرتضى مرتديا القميص المصنوع من كيس بلاستيك

قابل الصبي الافغاني الذي نال شهرة واسعة عبر الانترنت بعد ان انتشرت صور له وهو يرتدي قميصا صنع من كيس بلاستيكي ويحمل رقم 10 الذي اشتهر به ليونيل ميسي بطله اخيرا في الدوحة.

وكانت صور للصبي مرتضى احمدي البالغ من العمر 6 سنوات وهو يرتدي قميصا يحاكي زي المنتخب الارجنتيني صنع من كيس بلاستيكي انتشر بشكل واسع في كانون الثاني / يناير الماضي، وارسل ميسي نتيجة ذلك ثوبا موقعا الى الصبي الافغاني.

اما الآن فقد التقى الاثنان وجها لوجه في الدوحة بقطر حسبما افادت اللجنة المنظمة لبطولة كأس العالم 2022 في قطر.

يذكر ان فريق برشلونة موجود حاليا في قطر ليخوض مباراة ودية مع الاهلي السعودي الثلاثاء، حيث سيقوم ميسي باصطحاب مرتضى الى ارض الملعب.

وبعثت اللجنة المنظمة تغريدة قالت فيها "الصورة التي اراد العالم رؤيتها، حلم الطفل ذي الـ 6 سنوات تحقق بمقابلة بطله ميسي."

وكان مرتضى، الذي كان يسكن في منطقة جاغوري في ولاية غازني شرقي افغانستان، اجبر على الهرب من بلاده الى باكستان في ايار / مايو الماضي.

وتم التعرف على مرتضى بوصفه الصبي الظاهر في الصور الشهيرة بعد ان اخبر عمه عظيم احمدي الذي يسكن في استراليا بي بي سي بعنوان والد الصبي عارف.

مصدر الصورة Supreme committee
Image caption اخيرا قابل مرتضى بطله ميسي وجها لوجه

المزيد حول هذه القصة