ايفرتون يفوز على أرسنال بهدفين لهدف في الدوري الانجليزي

ايفرتون يهزم أرسنال في الدوري الانجليزي الممتاز مصدر الصورة Reuters
Image caption أرسنال يبتعد عن المتصدر تشيلسي بفارق ثلاث نقاط بعد هذه الهزيمة على يد ايفرتون

حقق فريق ايفرتون القادم من الخلف أول فوز له في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم بعد تغلبه على فريق أرسنال ليمنع الأخير من تصدر جدول الترتيب.

ونجح الأرسنال الملقب بالمدفعجية، والذي فاز في آخر ثلاث مباريات له، في التقدم بهدف رائع أحرزه مهاجمه اليكسس سانشيز من ضربة حرة غيرت اتجاهها إلى المرمى بعد اصطدامها بمدافع ايفرتون أشلي ويليامز.

لكن ايفرتون أصحاب الأرض تعادل قبل انتهاء الشوط الأول من المباراة بقليل بعد أن حول اللاعب سيموس كولمان الكرة إلى المرمى من عرضية مذهلة من زميله ليتون باينز.

وتسيد ايفرتون المباراة بعد ذلك وسط تشجيع حار من الجماهير، لينجح بعدها ويليامز في تسجيل هدف من ضربة رأسية في الدقائق الأخيرة من المباراة.

وتعرض فيل جاجيلكا قائد ايفرتون للطرد في الدقائق الأخيرة بسبب ارتكابه مخالفة ثانية استوجبت الانذار الثاني، وحاول بعدها أرسنال العودة في المباراة وسدد لاعبوه كرتين لكنهما ضلا طريقهما إلى المرمى.

ومُني أرسنال بأول هزيمة في الدوري منذ المباراة الافتتاحية لهذا الموسم ليصل الفارق بينه وبين المتصدر نادي تشيلسي إلى ثلاث نقاط، والذي يتبقى له مباراة سيخوضها.

وبهذا الفوز، صعد ايفرتون إلى المركز السابع بفارق أربع نقاط عن توتنهام الذي يحتل المركز الخامس.

وكان الأرسنال سحق ويستهام بخمسة أهداف مقابل هدف وبازل السويسري في دوري أبطال أوروبا بأربعة أهداف مقابل هدف وستوك سيتي بثلاثة أهداف مقابل هدف في آخر ثلاث مواجهات للمدفعجية، لكن الفوز في مبارتي الفريق خارج أرضه أمام ايفرتون التي انتهت بهزيمته وأمام مانشستر سيتي المقررة في 18 ديسمبر/كانون الأول الجاري كان كفيلا بأن يضمن فرصة حقيقية للفريق الذي يقوده المدرب الفرنسي أرسن فينغر ليثبت قدرته على المنافسة الحقيقية على لقب الدوري الانجليزي هذا الموسم.

ولم ينجح الأرسنال في الحفاظ على سجل شباكه الخالي من الأهداف خلال 11 مباراة متتالية، ولذا يجب على فينغر أن يعالج هذه المشكلة إذا أراد بالفعل المنافسة وبقوة لتحقيق أول لقب دوري له منذ عام 2004.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة