مدرب تشيلسي: كرة القدم الصينية "خطر على جميع فرق العالم"

مصدر الصورة EPA
Image caption أوسكار لا يلعب كثيرا مع تشيلسي حاليا

يرى مدرب فريق تشيلسي الانجليزي، أنطونيو كونتي، أن الأندية الصينية تملك أموالا كبيرة تنفقها لجلب اللاعبين، وهو ما يشكل "خطرا على جميع الفرق في العالم".

ويوشك لاعب تشيلسي، أوسكار، على توقيع عقد بقيمة 60 مليون جنيه استرليني للانتقال إلى فريق شانغهاي في الدوري الصيني الممتاز، في يناير/ كانون الثاني، بمرتب 400 ألف جنيه استرليني أسبوعيا.

وقال كونتي إنه من "الصعب" الإشراف على لاعب بمثل هذا المرتب العالي.

وقد دفعت الفرق الصينية 200 مليون دولار في عقود جلب لاعبين قبل بداية موسم 2016.

وخلال عشرة أيام فقط تحطم رقم أغلى العقود ثلاث مرات، إذ انتقل لاعب تشيلسي، راميريز، إلى فريق جيانغسو سانينغ بمبلغ 25 مليون جنيه استرليني،، وتبعه المهاجم الكولومبي، جاكسون مارتينيز، من أتليتيكو مدريد إلى فريق غوانغجو إفرغراند تاوباو، بقيمة 31 مليون جنيه استرليني، ثم دفع فريق جايانغسو 38.4 مليون جنيه استرليني لجلب البرازيلي أليكس تيكسيرا من فريق شاختار دونيتسك.

لكن مبلغ التعاقد مع تيكسيرا لم يصمد أمام 46.1 مليون جنيه استرليني التي دفعاه شانغهاي لجلب لاعب زينيت بطرسبورغ، البرازيلي هولك في فترة التحويلات الصيفية.

وستبدأ فترة التحويلات في الصين يوم 1 يناير/ كانون الثاني وتغلق يوم 28 فبراير/ شباط.

وأفادت تقارير بأن لاعب فريق أرسنال الانجليزي أليكسيس سانشيز، على اتصال بفريق هيبي تشاينا فورتون الذي عرض عليه مرتبا بقيمة 500 ألف جنيه استرليني اسبوعيا، علما أن الفريق يدربه مانويل بليغريني، مدرب مانشستر سيتي السابق.

ولم يفصل كونتي في مصير لاعبه أوسكار، إذ قال: "لا أعرف حقيقة المبلغ، ولا حقيقة الاتفاق، علينا الانتظار، وعندما يحين الوقت ستعرفون".

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة