تشيلسي يقترب من رقم قياسي جديد بعد تصدر الدوري الإنجليزي

Image caption سجل تشيلسي ثلاثة أهداف رغم لعبه بدون رأس حربة متقدم في مباراته أمام بورنموث

يقترب نادي تشيلسي الإنجليزي من تحقيق رقم قياسي جديد هذا الموسم بعد إحكام قبضته على لقب الدوري الإنجليزي بالفوز بثلاثة أهداف نظيفة على بورنموث، ليحرز الفوز الثاني عشر على التوالي في الدوري.

ووصل الفارق بين تشيلسي، الذي يتصدر المسابقة في الوقت الحالي، وليفربول الذي يحتل المركز الثاني 9 نقاط بعد وصول رصيده إلى 46 نقطو مقابل 37 نقطة للوصيف المحتمل.

ويأتي مانشستر سيتي في المركز الثالث برصيد بلغ 36 نقطة في حين يحتل المركز الرابع مانشستر يونايتد برصيد بلغ 33 نقطة ليقتسم نفس المركز توتنهام الذي سجل نفس العدد من النقاط بعد فوزه على ساندرلاند بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد.

وبعد إيقاف نجم تشيلسي دييغو كوستا، لجأ المدير الفني أنطونيو كونتي إلى اللعب بدون رأس حربة متقدم، وتكليف إيدين هازارد وبدرو وويليامز بمهام الهجوم من وسط الملعب، لكن ذلك لم يغير شيئا، إذ قدم الفريق الأزرق عرضا رائعا كعادته منذ بداية الموسم بدون رأس حربة متقدم.

وبدأ بدرو التهديف ليتقدم فريقه على بورنموث بهدف مقابل لاشيء بعد 24 دقيقة من بداية الشوط الأول. وسجل هازارد ثاني أهداف تشيلسي في الشوط الثاني.

وعاود بدرو التهديف مرة ثانية في الوقت بدل الضائع من المباراة التي انتهت بفوزه بثلاثية نظيفة.

ونجح تشيلسي في الفوز في 11 مباراة على التوالي في بطولة الدوري الإنجليزي موسم 2009، لينضم بذلك إلى أرسنال الذي سجل نفس الرقم في 2002.

وقال كونتي: "لم يكن الفوز في 12 مباراة على التوالي أمرا سهلا هذا الموسم. إنه تقدم رائع، لكن لابد من أن نستمر الآن."

وأضاف "لدينا مباراة صعبة أخرى خلال أيام قليلة (مباراة أمام ستوك سيتي يوم السبت المقبل)، وقد قمنا بالإعداد الجيد لها لأن كل الفرق في الوقت الحالي تريد هزيمتنا."

وتابع: "إنها المرة الأولى التي نلعب فيها دون مهاجم متقدم، وقد جربنا ذلك أثناء المران، وأعتقد أن هذا هو الموقف الأفضل على الإطلاق في الوقت الحالي."

وقال إيدي هاوي، المدير الفني لفريق بورنموث، إنهم "فريق متميز، ولست راضيا عن هزيمتنا 3-0."

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة