ليفربول يلاحق تشيلسي بعد فوزه على مانشستر سيتي

ليفربول مصدر الصورة PA
Image caption الهدف المبكر للهولندي جورجينيو وينالدوم لصالح ليفربول حافظ على الفارق بست نقاط خلف تشيلسي

أنهى نادي ليفربول الإنجليزي لكرة القدم عام 2016 محتلا المركز الثاني في قائمة الدوري بعد فوزه 1-0 على نادي مانشستر سيتي الذي يحتل المركز الثالث، السبت، ما يضمن له منافسة تشيلسي متصدر القائمة.

وحافظ الهدف المبكر للهولندي جورجينيو وينالدوم لليفربول الفارق بست نقاط خلف الفريق اللندني، تشيلسي، الذي أظهر أداء قويا في مباراته أمام ستوك سيتي وانتهت مبارتهما بفوزه 2-1 على ملعب ستامفورد بريدج.

وأحرز وينالدوم هدفه برأسية قوية مستغلا كرة عرضية من آدم لالانا بعد ثمانية دقائق، ليفوز ليفربول المتصدر في الشوط الأول في أول لقاء في إنجلترا بين الخصمين القديمين في الدوري الألماني، يورغن كلوب وبيب غوارديولا.

وقدّم سيتي أداء أفضل في الشوط الثاني لكنه لم يتمكن من إحراز أهداف في مباراة لم تشهد سوى قليل من فرص التسديد.

وقال كلوب: "لم نتمكن من حيازة الكرة بصورة جيدة خلال مباراة الليلة، لكنهم لم يصنعوا فرصا حقيقية لأننا دافعنا على شباكنا بصورة جيدة."

وواجه تشيلسي امتحانا صعبا أمام ستوك سيتي، الذي نجح في تدارك تراجعه مرتين.

ولم يضمن تشيلسي نجاحه حتى أحرز دييغوا كوستا هدفه الـ 14 في الموسم.

وقال المدير الفني لنادي تشيلسي، أنطونيو كونتي: "إنه انتصار عظيم... لكن الأرقام ليست مهمة إذا لم تفز باللقب."

"مورينيو السعيد"

وتراجع مانستشر يونايتد، الذي يحتل المركز السادس، في ملعبه أمام ميدليسبره قبل أن يسجل كل من أنتوني مارسيال وبول بوغبا لتنتهي المباراة بفوزه 2-1.

وأعرب مديره الفني، جوزيه مورينيو، عن سعادته من أداء الفريق الذي سدد ناحية الشباك 32 مرة وكذلك جماهير ملعبه.

وقال مورينيو: "اللاعبون استدعوا الجماهير معهم (على أرض الملعب)... ففي آخر ربع ساعة كنا 70 ألفا في الملعب أمام 11 لاعبا."

وتجاوز وست بروميتش ألبيون ساوثمبتون ليحتل المركز الثامن في المباراة التي فاز بها 2-1.

وفاز ليستر سيتي صاحب اللقب على ويست هام يونايتد 1-0 في مباراة ممتعة.

وخسر سوانزي سيتي 3-0 في ملعبه أمام بورنموث ليحتل المركز الأخير في جدول الدوري.

واستمر ساندر لاند في تراجعه بعد خسارته الثقيلة 4-1 أمام بيرنلي الذي لعب مباراة رائعة على ملعبه.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة