رونالدو الأوفر حظا للفوز بجائزة فيفا كأفضل لاعب في العالم

رونالدو وميسي وغريزمان
Image caption يتنافس ميسي ورونالدو وغريزمان على جائزة أفضل لاعب في العالم

تتزايد حظوظ نجم منتخب البرتغال ونادي ريال مدريد الأسباني، كريستيانو رونالدو، للفوز بجائزة الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" كأفضل لاعب في العالم، خلال حفل توزيع الجوائز الذي سيُقام يوم الاثنين في زيوريخ بألمانيا.

وتفوق رونالدو على منافسه الأرجنتيني، ليونيل ميسي، وحصد جائزة الكرة الذهبية كأفضل لاعب في أوروبا للمرة الرابعة الشهر الماضي.

وأنهى فيفا العام الماضي تعاونه، الذي استمر لست سنوات، مع مجلة فرانس فوتبول الفرنسية في منح جائزة الكرة الذهبية.

وينافس رونالدو على جائزة أفضل لاعب في العالم كل من ميسي، الذي يلعب لنادي برشلونة الأسباني، والفرنسي انطوان غريزمان مهاجم أتليتكو مدريد.

كما سيُعلن الفيفا جائزة أفضل لاعبة كرة قدم وأفضل مدربين للرجال والنساء أثناء حفل زيوريخ.

وتتزايد فرص المدرب الإيطالي كلاوديو رانييري في الفوز بلقب أفضل مدرب، وهو الذي قاد نادي ليستر سيتي لحصد لقب الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم العام الماضي.

وينافس رانييري على لقب أفضل مدرب كل من الفرنسي زين الدين زيدان الذي حصد مع ريال مدريد لقب دوري أبطال أوروبا، وفرناندو سانتوس مدرب منتخب البرتغال الذي قادهم للفوز ببطولة كأس الأمم الأوروبية العام الماضي.

ويصوت على جوائز الأفضل للفيفا مجموعة من قادة ومدربي الفرق الوطنية، ومجموعة مختارة من الصحفيين، وكذلك استطلاع رأي الجمهور لأول مرة هذا العام عبر الانترنت.

وتُقسم الأصوات بواقع 25 في المئة لكل فئة.

كما يتضمن الحفل إعلان جائزة بوشكاش لأفضل هدف وكذلك جائزة أفضل مشجعين.

ورُشح للفوز بجائزة أفضل مشجعين فريقا ليفربول الانجليزي وبوروسيا دورتموند الألماني، وذلك بعد أن أنشدت جماهير الفريقين أغنية "لن تسير وحدك أبدا" قبل مباراتهما في الدوري الأوروبي في ملعب ليفربول "الانفيلد".

ويتنافس أيضا لحصد هذه الجائزة نادي "أدو دين هاغ" الهولندي، وذلك بعد أن قدم مشجعوه هدايا لعب للأطفال المؤيدين لفريق "فاينورد" المنافس، بالإضافة إلى مشجعي منتخب آيسلندا في كأس الأمم الأوروبية 2016 بفضل تحيتهم الملهمة بالتصفيق للاعبي الفريق بعد نهاية المباريات.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة