إنطلاق كأس الأمم الإفريقية في الغابون

Image caption انطلاق الدورة الحادية والثلاثين من كأس الأمم الافريقية السبت، والتي تبدأ بمباراة بين الدولة المضية في الغابون وغينيا بيساو التي تشارك للمرة الأولى في البطولة.

تنطلق الدورة الحادية والثلاثون من كأس الأمم الإفريقية السبت في الساعة 16:00 بتوقيت غرنتش، والتي تبدأ بمباراة بين الدولة المضيفة في الغابون وغينيا بيساو التي تشارك للمرة الأولى في البطولة.

ومرت 60 عاما منذ الدورة الأولى لكأس الأمم الافريقية، التي أجريت في السودان عام 1957، وشاركت فيه ثلاث دول، وفازت فيها مصر.

وتقام في الدورة الحالية 32 مباراة على مدى 23 يوما، ويشارك فيها 16 فريقا، تبدأ منافساتها في أربع مجموعات. وتستمر البطولة حتى الخامس ومن فبراير/شباط، بحصول الفريق الفائز على كأس البطولة وجائزة مالية قدرها 4 ملايين دولار.

ويعد كأس الأمم الافريقية أكبر البطولات الرياضية في القارة الإفريقية.

وفي الدورة الحالية للبطولة قرر اللاعب رياض محرز اللعب لمنتخب الجزائر، وسيكون محرز من أبرز نجوم الدورة.

وتستضيف االغابون البطولة بعد خمس سنوات من تقاسم استضافتها مع غينيا الاستوائية.

وتستضف الغابون البطولة بدلا عن ليبيا التي كان من المزمع أن تستضيف البطولة عام 2013، ولكن جنوب أفريقيا، التي كان من المزمع ان تستضيف البطولة عام 2017، استضافت البطولة عام في ذاك العام بدلا عن ليبيا.

ولكن الحرب الأهلية في ليبيا أدت إلى انسحاب ليبيا كلية وتقدمت الغابون بطلب لاستضافتها.

ولكن الغابون الثري بالنفط الذي يبلغ تعداده 1.8 مليون نسمة، يعاني من مشاكله الخاصة منذ إعلان فوز الرئيس الحالي علي بونغو الفائز في الانتخابات الرئيسة التي تشوب الخلافات نتائجها، والتي أجريت في أغسطس/آب الماضي. وأعقب فوزه اشتباكات دامية.