بالوتيللي مهاجم ايطاليا ينتقد "عنصرية" جماهير فريق فرنسي شبهته بـ"القرد"

ماريو بالوتيللي. مصدر الصورة Getty Images
Image caption ماريو بالوتيللي.

انتقد المهاجم الإيطالي ماريو بالوتيللي لاعب فريق نيس الفرنسي جماهير فريق باستيا، واتهمهم بإهانته عبر إصدار أصوات القرود طوال المباراة، التي جرت بين الفريقين الجمعة وانتهت بالتعادل في جزيرة كورسيكا.

وكتب بالوتيللي على حسابة بموقع إنستغرام إلى جانب صورة لمربع أسود: "بالأمس كانت النتيجة مع باستيا جيدة. سنبذل المزيد من الجهد من أجل تحقيق هدفنا. وكان التحكيم أيضا جيدا".

وأضاف: "لكني لدي سؤوال للشعب الفرنسي. هل من الطبيعي أن يصدر الجمهور أصوات القرود وهتافات استنكار طوال وقت المباراة، دون أن يقول لهم أي شخص من لجنة الانضباط أي شيئ".

وأضاف: "ومن ثم، هل العنصرية أمر قانوني في فرنسا؟ أم أنها قانونية فقط عند جماهير باستيا؟ كرة القدم رياضة رائعة، لكن هؤلاء الأشخاص مثل مشجعي باستيا يجعلونها مرعبة. إنه أمر مخجل حقا".

وولد بالوتيللي في مدينة باليرمو الإيطالية لأبوين مهاجرين من غانا، قبل أن يتم تبنيه في وقت لاحق.

وتعرض بالوتيللي لانتهاكات عنصرية عدة مرات، خلال رحلته المهنية في كل من إيطاليا وانجلترا.

وفي أبريل/ نيسان من عام 2015 قالت منظمة "كيك إت أوت" المعنية بمناهضة العنصرية في كرة القدم إن بالوتيللي، الذي كان يلعب حينها في فريق ليفربول، تلقى أكثر من أربعة آلاف رسالة عنصرية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، خلال موسم 2014/ 2015

وكان ماريو بالوتيللي نفسه، البالغ من العمر 26 عاما، قد حرم من المشاركة في إحدى المباريات، وتم تغريمه 25 ألف جنيه استرليني في ديسمبر/ كانون الأول، بعد أن أدين بانتهاك قواعد الاتحاد الإنجليزي لكرة القد،م بسبب نشره صورة مثيرة للجدل للعبة الفيديو سوبر ماريو على موقع إنستغرام.

واتُهم بالوتيللي من جانب الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم بارتكاب تصرف عنصري، بسبب إعادة نشره صورة على أحد مواقع التواصل الاجتماعي، لشخصية في ألعاب فيديو نينتيندو، كتبت تحتها عبارة "يقفز مثل رجل أسود ويقبض على النقود مثل رجل يهودي".

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة