محللو بي بي سي يتحدثون عن نتيجة مباراة مصر والكاميرون

كاس أمم أفريقيا مصدر الصورة KHALED DISOUKI/GETTI
Image caption كاس أمم افريقيا في الجابون ينتظر الفائز من مصر والكاميرون

تخوض مصر، الفائز ببطولة أمم أفريقيا سبع مرات، المباراة النهائية الليلة أمام الكاميرون، حامل لقب البطولة أربع مرات، وهو اللقاء الثالث للفريقين في المباراة النهائية.

وفاز منتخب مصر بالبطولة مرتين على حساب الكاميرون، في عامي 1986 و2008، لكن من يمكن أن يفوز بالبطولة هذه المرة في الغابون؟ محللو بي بي سي يتحدثون عن توقعاتهم للمباراة.

يرى ماثيو كينيون أن الكاميرون هي من ستحدد شكل اللعب الليلة، فقد وعد مدربهم هوغو برووس، بتقديم شيء مختلف في نهائي اليوم.

وقال "بالنظر إلى أن فريق الكاميرون أثبت أنه بالفعل فريق قوي قادر على التكيف ويتمتع بالمرونة وقادر على الدفاع والهجوم على حد سواء، فإنها بمثابة احتمال مثير للانتباه".

وفي المقابل كان وصول مصر إلى النهائي دون عناء، وبالطريقة التي عهدناها.

وأوضح "دفاع الفراعنة الحريص دائما أدى دوره، بينما وضع أسلوب لعبهم بطريقة الهجوم المضاد الخصوم تحت ضغط حقيقي، خاصة مع وجود كلا من محمود تريزيجية ومحمد صلاح في الجناحين".

وإذا أراد الفريقان الفوز قد نحظى بمباراة مثيرة مثلما حدث في مباراة نصف النهائي بين مصر وبوركينا فاسو، التي انتهت بركلات الترجيح. أما إذا أرادا العكس وخنقا المباراة فلن يحدث هذا.

وقال كينيون "في النهاية فإن أسلوب اللعب ليس مهما دائما في المباريات النهائية، وهناك آمال في مشاهدة نهائي يتناسب مع هذه البطولة الجميلة".

مصدر الصورة JUSTIN TALLIS/ GETTY
Image caption مصر هي الأقرب للفوز بالبطولة وتحقيق الكأس الثامنة في مسيرتها

مصر ستفوز

أما جون بنيت، فيرى بأن مقابلة الكاميرون أمر صعب، لكن مصر سوف تفوز بالبطولة.

كان منتخب الكاميرون بعيدا عن الترشيحات للفوز بالبطولة، حتى بعد وصوله إلى الغابون وخلال جميع مراحل البطولة كان دائما مرشحا للاقصاء.

لكنه في النهاية استطاع الوصول للنهائي واقصاء البلد المنظم الغابون، وكذلك السنغال وغانا، وكلتاهما رشحتا للفوز بالبطولة، لذلك فمن الصعب خوض المباراة النهائية أمام الأسود غير المروضة.

ويتميز الكاميرون بروح فريق قوية تنعكس على أدائهم الدفاعي المتقدم، فضلا عن وجود خط وسط صلب، ويبذل كل لاعب جهدا كبيرا لحماية مرمى الحارس فابريس أوندوا.

ومع هذا يوضح بنيت أن مصر لديها اللاعب القادر على أن يصنع الفارق وهو محمد صلاح، وطالما ما كان قادرا على أن يكون مؤثرا، وسجل هدفين رائعين في غانا وبوركينا فاسو، وساهم بفاعلية في فوز الفريق أمام أوغندا بصناعة هدف الفوز.

وهناك دليل قوي على أن مدرب الفراعنة هيكتور كوبر يعتمد على صلاح بشكل كبير، وتصب الأمور في صالحه ليكون رجل المباراة. بالإضافة إلى ذلك فهناك خط الدفاع المصري بقيادة على جبر وأحدم حجازي ويبدو أنه لا يقهر، "لذلك يمكنني رؤية الكاميرون يعاني من أجل تسجيل هدف".

وفي النهاية قال بنيت "اعتقد أن مصر ستفوز بالبطولة للمرة الثامنة."

مصدر الصورة ISSOUF SANOGO/ GETTY
Image caption منتخب الكاميرون يمكنه تخطي الفراعنة الذين يشعرون بالإرهاب

الكاميرون ستفوز على مصر المرهقة

وأخيرا يعتقد بيرس ادواردز أن البطولة ستكون من نصيب الكاميرون وستهزم مصر التي تبدو متعبة.

ويمكن التنبؤ بأداء مصر في المباراة النهائية بصورة أكبر من الكاميرون، فمع المدرب الأرجنتيني هيكتور كوير ربما يكون الطابع الدفاعي هو الغالب، لكنه وكما قال أمس السبت "سوف يجدي".

وأضاف ادواردز أنه "مع وسط ملعب مدافع قوي وحارس كبير مثل عصام الحضري، فإن مصر تعتمد على الخلف في بناء الهجمات، وسيكون في الأمام دائما النجم محمد صلاح الذي كان له فضل رئيسي في ثلاثة أهداف من الأربعة التي أحرزتها مصر في البطولة".

أما بالنسبة للكاميرون فقد قدم الفريق خطط لعب مختلفة، ففي ربع النهائي كان نهجهم دفاعيا أمام السنغال التي تفوقوا عليها في ركلات الترجيح، أما امام غانا فقد تفوقوا وأنهوا اللقاء في وقته بهدفين.

وفي النهاية "تمتلك الكاميرون بدلاء أفضل من مصر، كما أنهم طوروا وحسنوا من أدائهم طوال البطولة، وهو ما يمنحهم الأفضلية للتفوق على مصر التي ظهر التعب على لاعبيها في أخر مباراة".

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة