بايرن ميونخ يسحق أرسنال بخماسية ويقترب من دور الثمانية في دوري أبطال أوروبا

بايرن وأرسنال مصدر الصورة Rex Features
Image caption هدف ألكسيس سانشيز لم ينقذ الأرسنال من الهزيمة الكبيرة امام بايرن ميونخ

سحق فريق بايرن ميونخ الألماني ضيفه أرسنال الإنجليزي بخماسية قاسية مقابل هدف واحد، على ملعب أليانز أرينا بمدينة ميونخ، في إياب دور الـ 16 من بطولة دوري أبطال أوروبا.

وبنسبة كبيرة حسم العملاق البافاري بطاقة التأهل إلى دور الثمانية، كما أكد تفوقه على المدفعجية ليصبح بمثابة عقدة صعبة الحل، خاصة بعد إخراجهم من دور الـ 16 مرتين في هذه البطولة، وتفوقوا عليهم بنفس النتيجة الموسم الماضي.

بدأت الماكينات الألمانية التسجيل مبكرا في الدقيقة 11 من خلال الهولندي أريين روبن، لكن مدفعجية أرسنال تماسكوا ونجح ألكسيس سانشيز في إحراز هدف التعادل في الدقيقة 30، من متابعة لضربة جزاء تصدى لها الحارس مانويل نوير، لينتهي الشوط الأول بالتعادل الإيجابي.

لكن الشوط الثاني شهد تحولا من بدايته وانهارت الدفعات الإنجليزية ليتلقى الأرسنال الهدف الثاني بعد ثماني دقائق فقط، بتوقيع لواندوسكي في الدقيقة 53، وسريعا عزز تياغو ألكانتارا التيجة بالهدفين الثالث والرابع في الدقائق 56 و63، واختتم توماس مولر الخماسية في الدقيقة 88.

وبهذه النتيجة تتضاءل حظوظ الأرسنال في تخطي هذا الدور ويقترب البايرن بصورة كبيرة من حسم الموقف ويحتاج فقط لأقل مجهود في مباراة الإياب، المقررة في السابع من مارس/ آذار المقبل، للوصول إلى دور الثمانية.

وتسببت تلك النتيجة في صدمة كبيرة لجماهير الأرسنال، خاصة أنها المرة السادسة على التوالي التي يخرج فيها الفريق من دور الـ 16 في هذه البطولة، منها مرتان على يد البايرن في موسم 2012-2013 و2013-2014.

وأحكم الألمان قبضتهم على مجريات المباراة بصورة كاملة، وبلغت نسبة الاستحواذ 75 في المئة ونجح في ترجمة هذه السيطرة إلى خمسة أهداف.

وكانت جماهير الأرسنال قد علقت آمالا عريضة على تخطي فريقهم هذه المرحلة بنجاح، خاصة أنهم صعدوا متصدرين مجموعتهم لأول مرة منذ خمسة مواسم متفوقين على باريس سان جيرمان الفرنسي، الذي حقق نتيجة تاريخية بالفوز على برشلونة الأسباني بأربعة أهداف.

مصدر الصورة Rex Features
Image caption تياغو ألكانتارا رجل المباراة أحرز هدفين لبايرن في شباك أرسنال في 10 دقائق

فرصتان جيدتان

وتزيد هذه النتيجة من الضغوط التي يعاني منها المدرب أرسين فينغر، ولم يتبق أمامه سوى كأس الاتحاد الإنجليزي لتحقيق نتيجة ايجابية هذا العام، وسيخوض مباراة أمام سوتون يونايتد في 20 فبراير/ شباط..

وعلق فينغر على المباراة بأنه من الصعب شرح ما حدث، وقال "شعرت بأننا امتلكنا فرصتين جيدتين للتسجيل قبل نهاية الشوط الأول".

واضاف "في النهاية يجب أن أعترف أنهم (البايرن) كانوا أفضل منا، لعبوا بشكل جيد في الشوط الثاني بينما هبط مستوانا، كنا غير محظوظين قليلا تراجع مستوانا بينما لعبوا هم أفضل منا".

وبهذه النتيجة يسجل البايرن رقما قياسيا جديدا في تاريخ دوري أبطال أوروبا، بتحقيق 16 فوزا متتاليا على ملعبه من دون خسارة أو تعادل.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة