المدير الفني المؤقت لليستر سيتي ينفي تمرد اللاعبين على رانييري

مصدر الصورة PA

نفى كريغ شكسبير، المدير الفني المؤقت لفريق ليستر سيتي الإنجليزي لكرة القدم، الأنباء التي ترددت عن أن الإدارة أقالت المدير الفني كلاوديو رانييري بسبب تمرد اللاعبين عليه.

وعلمت بي بي سي أن الإدارة استدعت بعض لاعبي الفريق للقاء عاجل بعد الهزيمة أمام إشبيلية في مباراة الذهاب بدور الـ 16 بدوري أبطال أوروبا، وبعد المقابلة التي خرجت منها الإدارة بأن لدى اللاعبين آراء سلبية في رانييري، قررت إنهاء التعاقد معه.

وجاء قرار إدارة ليستر سيتي بإقالة رانييري (65 عاما) بعد 9 أشهر من تحقيقه لقب بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم لأول مرة في تاريخ الفريق.

وقال شكسبير "نعم هناك إحباط كبير بسبب النتائج الأخيرة لكنه لم يفقد السيطرة على اللاعبين".

وأضاف "أغلب الأخبار التي انتشرت عن تمرد اللاعبين مجرد تكهنات".

وأكد شكسبير أن علاقته برانييري كانت جيدة في كل الأوقات مشيرا إلى أنه لايعلم شيئا عن مفاوضات بين الإدارة وأي مرشح لتولي الإدارة الفنية للفريق.

ويقبع ليستر سيتي في المركز السابع عشر في ترتيب جدول الدوري الإنجليزي الممتاز بفارق نقطة واحدة عن الفرق المتصارعة على النجاة من الهبوط.

ورغم خسارة الفريق خارج أرضه أمام إشبيلية في دوري أبطال اوروبا إلا أنه مازال بإمكانه الفوز في مباراة العودة في الرابع عشر من الشهر المقبل والمرور إلى دور الثمانية.

وقال شكسبير، الذي يتولى إدارة الفريق في مباراته القادمة في الدوري الإنجليزي أمام ليفربول، إنه يشعر بالحزن لإقالة رانييري لكنه أعرب عن اعتقاده بضرورة أن يحظى قرار إدارة النادي بالاحترام الكافي.

وترجح تقارير إعلامية أن الإيطالي روبرتو مانشيني هو مرشح الإدارة المفضل حتى الآن ليحل محل رانييري، لكن لم يتم الاتصال به بعد لاستطلاع رأيه.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة