الأمين العام السابق للفيفا يستأنف قرار إيقافه 10 أعوام

مصدر الصورة AP
Image caption جيروم فالكه كان مقربا من رئيس الففا السابق، سيب بلاتر

استأنف جيروم فالكه، الأمين العام السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) وأقرب مساعدي سيب بلاتر، قرار إيقافه 10 أعوام عن نشاطات كرة القدم.

وتعرض فالكه العام الماضي للإيقاف لاتهامه بالضلوع في فضيحة التربح من بيع تذاكر مباريات كأس العالم.

وطلب الفرنسي، البالغ من العمر 56 عاما، من محكمة التحكيم الرياضي إلغاء العقوبة المفروضة عليه.

ودأب فالكه على التأكيد بأنه لم يخالف القانون.

وأصدر الفيفا حكما أوليا بإيقافه 12 عاما وبدفع غرامة قيمتها 100 ألف فرنك سويسري، ثم خفضت العقوبة بعدها إلى 10 أعوام.

واتهمت لجنة الأخلاقيات في الفيفا الأمين العام السابق بالعمل "ضد مصلحة الاتحاد الدولي لكرة القدم"، وبأنه ألحق ضررا ماليا به، عندما كان يسافر في طائرات خاصة للسياحة مع عائلته على نفقة الفيفا.

وتتهمه اللجنة أيضا بالضلوع في بيع حقوق البث التلفزيوني بأسعار أقل من من أسعار السوق، كما قالت إنه "حاول عرقلة الإجراءات القانونية ضده، بسعيه إلى إتلاف ملفات متعلقة بالتحقيق في قضايا الفساد".

وتعرض بلاتر أيضا لعقوبة الإيقاف 6 أعوام، بعد إدانته بانتهاك قوانية وأخلاقيات الفيفا، وقد رفضت المحكمة في ديسمبر/ كانون الأول طلبه بإلغاء القرار الصادر ضده.

مواضيع ذات صلة