بعد معجزة برشلونة: أبرز مباريات العودة التاريخية في كرة القدم

بعد معجزة برشلونة، أبرز خمس عودات تاريخية في كرة القدم مصدر الصورة Getty Images

نجح برشلونة في تحقيق عودة تاريخية أمام ضيفه باريس سان جيرمان الفرنسي، في دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا. وحقق الفوز بستة أهداف مقابل هدف وحيد بعد خسارته في مباراة الذهاب بأربعة أهداف نظيفة، في ملعب "حديقة الأمراء" بالعاصمة الفرنسية باريس. وتأهل النادي الأسباني بذلك لدور الثمانية بنتيجة ستة أهداف مقابل خمسة في مجموع مباراتي الذهاب والعودة.

ولم تكن هذه هي المرة الأولى التي يتمكن فيها فريق من العودة بعد الهزيمة بنتيجة ثقيلة، ونستعرض هنا عددا من أبرز مباريات العودة التاريخية في كرة القدم العالمية.

ميلان وليفربول (3-3)

مصدر الصورة Getty Images

تعد المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا عام 2005، بين ميلان الإيطالي وليفربول الانجليزي أحد أكثر المباريات إثارة في تاريخ البطولة. وسيطر ميلان على مجريات الشوط الأول بصورة كاملة، وأحرز ثلاثة أهداف عن طريق باولو مالديني وهرنان كريسبو (هدفين).

وفي الشوط الثاني، انتفض ليفربول وأحرز ثلاثة أهداف متتالية، عن طريق ستيفن جيرارد وفلاديمير سميتشر وتشابي ألونسو، ليدرك التعادل وتمتد المباراة للوقت الإضافي.

واحتكم الفريقان إلى ركلات الترجيح، الأمر الذي زاد من إثارة تلك المباراة التاريخية، التي فاز بها ليفربول بعد مباراة ملحمية ما زالت محفورة إلى الآن في ذاكرة عشاق كرة القدم في العالم.

أرسنال وريدينغ (7-5)

مصدر الصورة Getty Images

شهدت بطولة كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة عام 2012 مباراة مثيرة للغاية بين أرسنال وريدينغ في الدور الرابع للبطولة. وانتهى الشوط الأول بتقدم ريدينغ بأربعة أهداف مقابل لا شيء، لكن المدفعجية عادوا إلى اللقاء بأربعة أهداف متتالية، لينتهي الوقت الأصلي للمباراة بأربعة أهداف لكل فريق، وتمتد المباراة للوقت الإضافي الذي تمكن فيه أرسنال من حسم المباراة بسبعة أهداف مقابل خمسة.

ليفربول وبروسيا دورتموند (4-3)

مصدر الصورة Getty Images

ستظل مواجهة ليفربول الانجليزي وبروسيا دورتموند الألماني في مباراة الإياب لدور الثمانية للدوري الأوروبي عام 2016 عالقة في أذهان عشاق كرة القدم العالمية لفترة طويلة.

كانت مباراة الذهاب، التي أقيمت في ألمانيا، قد انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق. وكان يكفي ليفربول الفوز بأي نتيجة على ملعبه للتأهل إلى الدور الثاني.

إلا أن بروسيا دورتموند فاجأ الجميع بأداء قوي، وأنهى الشوط الأول بتقدمه بهدفين دون رد، وبدا وكان الطريق بات ممهدا للنادي الألماني للصعود للدور الثاني.

وفي الشوط الثاني، قلص ليفربول النتيجة بهدف للاعبه البلجيكي أوريغي، قبل أن يحرز ماركو ريوس الهدف الثالث للفريق الألماني، ويعيد الفارق إلى هدفين مرة أخرى. وزادت الإثارة في نصف الساعة الأخيرة، إذ تمكن ليفربول من إحراز ثلاثة أهداف متتالية ليفوز باللقاء ويتأهل للدور التالي للبطولة.

مالي وأنغولا (4-4)

مصدر الصورة Getty Images

شهدت المباراة الافتتاحية لكأس الأمم الأفريقية 2010، التي أقيمت في أنغولا، إثارة كبيرة للغاية، إذ تقدم أصحاب الأرض بأربعة أهداف حتى الدقيقة 79 من عمر اللقاء، قبل أن ينتفض منتخب مالي في الدقائق الأخيرة ويحرز أربعة أهداف متتالية، ليتقاسم الفريقان نقطتي التعادل في المجموعة الأولى، التي كانت تضم أيضا كلا من مالاوي والجزائر.

وانتهت البطولة بفوز المنتخب المصري باللقب للمرة الثالثة على التوالي.

برشلونة وأتلتيكو مدريد (5-4)

مصدر الصورة Getty Images

واجه برشلونة أتليتكو مدريد في إياب دور الثمانية لكأس ملك إسبانيا عام 1997 على ملعب "كامب نو"، بعدما انتهت مباراة الذهاب بالتعادل بهدفين لكل فريق في ملعب "فسينتي كالديرون" بالعاصمة الأسبانية مدريد.

وتقدم أتليتكو مدريد بثلاثة أهداف نظيفة في شوط المباراة الأول، قبل أن يقلص برشلونة النتيجة في بداية الشوط الثاني بهدفين للظاهرة البرازيلية رونالدو. ورد أتليتكو مدريد بهدف رابع يزيد من صعوبة المباراة على برشلونة، لكن العملاق الكتالوني أحرز ثلاثة أهداف متتالية، ليحقق الفوز بنتيجة سبعة أهداف مقابل ستة في مجموع مباراتي الذهاب والعودة ويتأهل للدور قبل النهائي للبطولة.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة