بيب غوارديولا المدير الفني لمانشستر سيتي في طريقه لتحقيق رقم قياسي في أوروبا

بيب غوارديولا المدير الفني لمانشستر سيتي في طريقه لتحقيق رقم قياسي في أوروبا مصدر الصورة Getty Images
Image caption بيب غوارديولا فاز مرتين بدوري أبطال أوروبا كمدير فني في عامي 2009 و2011

يقترب بيب غوارديولا المدير الفني لفريق مانشستر سيتي الانجليزي من تحطيم الرقم القياسي للمدرب الهولندي لويس فان خال كأفضل مدرب بعد مرور 100 مباراة في أوروبا، وذلك حينما يلتقي سيتي مع موناكو يوم الأربعاء.

وفاز غوارديولا، المدرب السابق لفريقي برشلونة الأسباني وبايرن ميونيخ الألماني، بـ61 من بين 99 مباراة وتعادل في 23 مباراة وخسر 15 مباراة أخرى خلال وجوده كمدير فني في بطولات أوروبية.

وكان لويس فان خال المدير الفني السابق لفريق مانشستر يونايتد فاز بـ 61 مباراة في أول 100 مباراة له كمدرب في أوروبا وتعادل في 22 وخسر 17 مباراة.

وهذا يعني أن غوارديولا سيحقق الرقم القياسي في أوروبا حتى لو خسر مانشستر سيتي من موناكو يوم الأربعاء.

وفاز مانشستر سيتي على موناكو في الجولة الأولى من دور الـ 16 لدوري أبطال أوروبا بخمسة أهداف مقابل ثلاثة.

ويأتي في المرتبة الثانية في هذه القائمة رافاييل بينيتيز المدير الفني السابق لليفربول والحالي لنيوكاسل. وفاز بينيتيز بـ 60 مباراة وتعادل في 22 مباراة وخسر 18 في أول 100 مباراة له في بطولة أوروبية.

ويأتي السير أليكس فيرغسون، الذي قاد مانشستر يونايتد للفوز مرتين بدوري أبطال أوروبا، في المركز الـ 11 في القائمة بينما يحتل جوزيه مورينيو المدير الفني الحالي ليونايتد المرتبة الثامنة.

ويأتي أرسن فينغر المدير الفني لنادي أرسنال في المركز الـ26 بفوزه بـ42 مباراة من بين 100 في بطولات أوروبية وتعادله 29 مباراة وخسارته 29 أخرى.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة