غوارديولا: أداء مانشستر سيتي أمام ليفربول من "أفضل أيام حياتي"

  • 20 مارس/ آذار 2017
مصدر الصورة AP
Image caption غوارديولا قال إن الفريق عاش يومين عصيبين عقب الخروج من دوري الأبطال

قال الأسباني بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي الانجليزي إن أداء فريقه أمام ليفربول في المباراة التي انتهت بالتعادل بهدف لكل فريق جعله يعيش "واحدا من أفضل أيام حياتي".

وأعرب غوارديولا عن سعادته بعودة فريقه من حالة الحزن التي جاءت عقب خروجه من دوري أبطال أوروبا أمام موناكو.

وقال غوارديولا "أنا فخور جدا. إنه واحد من أفضل أيام حياتي".

وأضاف المدرب الأسباني "لقد عشنا يومين عصيبين بعد الخروج من دوري الأبطال، شعرنا بحزن شديد".

وأوضح "لذلك أنا سعيد للغاية، أنا أتطلع لمساعدة النادي للتقدم خطوة أخرى خلال السنوات المقبلة إذا رغبوا في بقائي".

ولم يجب غوارديولا عن سؤاله عما إذا كان يعني أنه يريد تمديد عقده الذي لا يزال مستمرا لعامين مقبلين.

وكان ليفربول قد بدأ التسجيل في المباراة عن طريق جيمس ملينر من ركلة جزاء في الدقيقة 51.

وتعادل المهاجم الأرجنتيني أغويرو لمانشستر سيتي في الدقيقة 69 مستغلا عرضية البلجيكي كيفين دي بروين.

وبهذا الهدف وصل اغويرو إلى الهدف الخامس والعشرين هذا الموسم.

وشهدت المباراة تألقا لمدافع سيتي جون ستونز إذ قدم أفضل مبارياته منذ انتقاله من ايفرتون الصيف الماضي مقابل 47.5 مليون جنيه استرليني.

وأثنى غوارديولا على مدافعه الشاب، 22 عاما، قائلا "جون ستونز لديه شخصية قوية تفوق أيا من لاعبي الفريق".

وقال غوارديولا "رغم كل أخطائه الكبيرة، لازلت أحبه".

وبهذا التعادل احتفظ مانشستر سيتي بالمركز الثالث برصيد 57 نقطة خلف توتنهام الثاني بنقطتين، بينما يأتي ليفربول في المركز الرابع برصيد 56 نقطة.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة