مدرب أرسنال "يغازل" جماهير النادي رغم مطالبات برحيله

مظاهرة لجماهير أرسنال مصدر الصورة PA
Image caption رفع بعض الجماهير لافتات تطالب برحيل فينغر خلال وبعد المباراة

قال الفرنسي أرسين فينغر، مدرب فريق أرسنال الإنجليزي، إن جماهير الفريق كانوا "رائعين للغاية"، خلال مباراة فريقهم مع فريق مانشستر سيتي، التي انتهت بالتعادل بهدفين لكل منهما مساء الأحد.

وعاني فينغر ضغوطا بعد تحقيقه فوزا واحدا ضمن ست مباريات للفريق، وكذلك تراجعا في ترتيب الفريق في جدول الدوري الإنجليزي الممتاز.

وواجه المدرب الفرنسي مطالبات بالرحيل عن النادي، من جانب بعض جماهير الفريق خلال مبارة الأحد وبعدها.

وقال فينغر: "يجب أن أقول إنه على الرغم من كل ما حدث من جانب الجماهير، كان جمهورنا رائعا اليوم".

وأضاف: "في اللحظات الصعبة للغاية حينما كانت النتيجة 1 - صفر و2-1 لصالح المنافس، كان يمكن أن يتحول جمهورنا ضدنا، ، لكني اعتقد أنهم كانوا رائعين تماما، لأنهم ساعدونا على عبور هذه الدقائق العصيبة".

وحقق اللاعب "ثيو والكوت" التعادل لأرسنال، ردا على هدف مانشستر يونايتد الذي أحرزه "ليروي ساني"، كما أحرز "شكودران مصطفى" هدف التعادل الثاني لأرسنال، ردا على هدف أحرزه سيرغيو أغويرو لاعب يونايتد.

وقال فينغر إن المباراة "أسست ثقة تساعدنا على العودة لمستوانا الطبيعي المتميز".

وعُرض على فينغر، الذي ينتهي عقده مع الفريق بنهاية الموسم، تمديد التعاقد لمدة عامين، وقال في الثامن عشر من مارس/ آذار الماضي إنه سيعلن عن خططه المستقبلية "قريبا جدا".

وقال حارس المرمى السابق لفريق أرسنال، بوب ويلسون، لراديو بي بي سي 5 إن فينغر "عليه أن يعلن عن خططه المستقبليه لصالح النادي".

لكن حينما سؤل عن مستقبله عقب مباراة الأحد، قال فينغر: "لقد أظهرت ولاء كبيرا وكنت ملتزما دائما، لا أعلم منذ متى وأنا هنا، لكني أحب هذا النادي وسأبذل قصارى جهدي. الأمر واضح في ذهني، وسأعلنه قريبا. لا تقلقوا".

ويحتل الأرسنال المركز السادس في جدول الدوري الإنجليزي، بفارق سبع نقاط عن مانشستر يونايتد الذي يحتل المركز الرابع.

ويواجه الأرسنال على ملعبه فريق ويستهام الأربعاء المقبل، ثم يسافر ليواجه فريق كريستال بالاس على ملعب الأخير الاثنين القادم.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة