مروان فيلايني يقول إنه يتمتع بثقة زملائه في مانشستر يونايتد والمدرب جوزيه مورينيو

فيلايني مصدر الصورة Reuters
Image caption طور جوزيه مورينيو ومروان فيلايني علاقة عمل وطيدة

قال لاعب الوسط في مانشستر يونايتد مروان فيلايني إنه يتمتع بـ"ثقة" زملائه في الفريق ومدربه جوزيه مورينو.

وتعرض فيلايني (29 سنة) للطرد من الملعب بعد الاعتداء على مهاجم مانشستر سيتي سيرجيو أغويرو بالرأس أثناء مباراة بين الفريقين. وقد اختصه بعض المشجعين بالانتقاد.

وعند سؤاله عما إذا كانت انتقادات الجماهير تسبب له الضيق، قال فيلايني "لا، فأنا أحاول أن أؤدي عملي، وأن أظهر أفضل ما لدي وأفوز بالمباريات".

وأكد اللاعب البلجيكي أنه يشعر بـ"متعة" بالضغوط الناتجة عن اللعب لصالح أندية كبيرة.

وقال غاري نيفيل، المدافع السابق لمانشستر يونايتد، إن أغويرو "تلاعب" بفيلايني أثناء الواقعة التي أدت إلى طرد الأخير من المباراة.

وقال فيلايني "الطاقم الفني يثق في، والمدير الفني، وزملائي في الفريق يثقون في. وهذا هو الأهم بالنسبة لي".

وكان فيلاني أول لاعب مهم يجلبه مدرب الفريق السابق أليكس فريغوسون. وقد انتقل إلى يونايتد من إيفرتون في أغسطس/ آب 2013 مقابل 27.5 مليون جنيه إسترليني.

وشارك في كل المباريات الإقصائية ببطولة الدوري الأوروبي لهذا الموسم، وأحرز الهدف الحاسم في مباراة العودة أمام سلتا فيغو، ليصل مانشستر يونايتد إلى المباراة النهائية أمام أياكس أمستردام الهولندي في ستوكهولم يوم الأربعاء المقبل.

ولم يتمكن المدير الفني السابق لفيلايني في إيفرتون، دايفيد مويز، ولا خلفه لويس فان غال من استعادة أمجاد مانشستر يونايتد.

وبعد موسم واحد تولى فيه جوزيه مورينو، تراجع الفريق مركزا ليحل سادسا في جدول الدوري الإنجليزي الممتاز.

لكن الفريق تمكن من الحصول على كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة، ويقول فيلاني إن الفوز على أياكس - والذي يؤهل لدور المجموعات بدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل - سيعني أن هذا الموسم كان جيدا.

وقال فيلايني، الذي شارك في 132 مباراة لصالح فريقه، إنه "عند استبدال مدير فني مثل السير أليكس فيرغوسون، يكون الأمر صعبا للغاية".

وأضاف أنه "جيل جديد، وفريق جديد، يحتاج وقت للبناء".

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة