إرنستو بالبيردي مدربا جديدا لبرشلونة

مصدر الصورة Reuters

عين نادي برشلونة الإسباني لكرة القدم إرنستو بالبيردي مدربا جديدا للفريق لمدة سنتين قابلة للتجديد لسنة أخرى.

وفي الأسبوع الماضي، أعلن بالبيردي، مهاجم برشلونة السابق، أنه سيغادر منصبه كمدرب لفريق اتلتيكو بيلباو بعد أربع سنوات من توليه المهمة.

ويخلف بالبيردي المدرب لويس إنريكي الذي أعلن في مارس/ آذار أنه سيرحل عن برشلونة بنهاية عقده الذي كانت فترته ثلاث سنوات.

وقاد إنريكي برشلونة إلى ثلاثية الدوري والكأس ودوري أبطال أوروبا في أول موسم له مع الفريق، وثنائية الدوري والكأس في عام 2016، وبطولة الكأس هذا العام.

وفي آخر مبارياته مع الفريق، فاز برشلونة على ديبورتيفو الابيس 3-1 في نهائي الكأس يوم الأحد الماضي.

وأشاد رئيس نادي برشلونة، جوسيب ماريا بارتوميو، بما يتمتع به بالبيردي من "قدرة وتقييم ومعرفة وخبرة"، مضيفا أنه "يرتقي باللاعبين الصغار ويلعب بأسلوب برشلونة".

ومن المقرر أن يتم اليوم الإعلان رسميا عن تعيين بالبيردي (53 عاما) مدربا جديدا لبرشلونة.

وبدأ بالبيردي مشواره كلاعب في مركز الهجوم بفريقي ديبورتيفو الابيس وسيستاو، اللذين ينتميان إلى إقليم الباسك، قبل أن يمضي عامين مع نادي إسبانيول.

والتحق ببرشلونة في عام 1988، حين كان عمره 24 عاما. وأحرز ثمانية أهداف في 22 مباراة ولاحقته الإصابات في موسمين قضاهما مع الفريق.

ثم التحق بفريق اتلتيكو بيلباو، حيث أحرز 44 هدفا في 170 مباراة خلال ست سنوات. وأنهى مسيرته كلاعب بموسم واحد مع فريق مايوركا. وخاض مباراة واحدة فقط ضمن صفوف المنتخب الإسباني، حيث لعب 19 دقيقة في نهاية التصفيات المؤهلة لبطولة الأمم الأوروبية عام 1992 في مباراة أمام أيسلندا.

وعقب تقاعده في عام 1997، انتقل إلى عائدا إلى اتلتيكو، حيث عمل مدربا للناشئين، قبل أن يتولى تدريب الفريق الأول في موسم 2003-2004. وبعدما قاد الفريق إلى المركزين الخامس والتاسع في موسمين متتاليين، غادر النادي.

وبعد ذلك بعام، تولى تدريب إسبانيول، ليقود الفريق إلى نهائي بطولة الدوري الأوروبي في أول موسم له من اثنين قضاهما مع النادي.

وانتقل لاحقا إلى أولمبياكوس اليوناني، ليقود الفريق إلى إحراز بطولتي الدوري والكأس، قبل أن يغادر ليلتحق بفريق بلنسية الإسباني لمدة عام.

وعاد بالبيردي إلى أولمبياكوس لموسمين آخرين، فاز فيهما بالدوري مرتين والكأس مرة، قبل أن يرحل مرة أخرى.

وفي عام 2013، عاد إلى اتلتيكو بيلباو، ليقود الفريق في أول موسم له إلى المركز الرابع في الدوري الإسباني وكذلك إلى دوري أبطال أوروبا.

وعلى مدار ثلاثة مواسم، ظل بيلباو ضمن المراكز السبعة الأولى في ترتيب جدول الدوري. كما حلّ الفريق وصيفا لبطولة الكأس في موسم 2014-2015. وفي عام 2015، فاز الفريق على برشلونة 5-1 في مجموع مباراتي كأس السوبر.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة