مارتن كيون يدعو لبيع سانشيز وأوزيل "المدللين"

أليكسيس سانشيز ومسعود أوزيل مصدر الصورة Getty Images
Image caption أرسنال ضم سانشيز من برشلونة مقابل 35 مليون جنيه استرليني، بينما ضم أوزيل مقابل 42 مليون جنيه استرليني من ريال مدريد

قال المدافع السابق لنادي أرسنال الإنجليزي، مارتن كيون، إن المدير الفني للفريق، آرسين فينغر، ينبغي عليه بيع النجمين "المدللين" أليكسيس سانشيز ومسعود أوزيل، بعد الموافقة على تمديد عقده لعامين.

ووقع المدير الفني الفرنسي صفقة مع النادي لعامين آخرين، وقال إن فريقه يمكنه المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي في الموسم المقبل.

ويدخل الثنائي المهاجم سانشيز ولاعب خط الوسط أوزيل عامهما الأخير في عقدهما مع النادي.

وقال كيون لـ بي بي سي: "إذا كان يتعين عليهم أن يقولوا لهذين اللاعبين وداعا، فإن ذلك هو القرار الصائب."

وسجل المهاجم التشيلي سانشيز 24 هدفا، وساعد في إحراز عشرة آخرين للمدفعجية الموسم الماضي، بينما هزّ الألماني أوزيل الشباك ثماني مرات وساعد في إحراز تسعة آخرين.

واحتل أرسنال المركز الخامس في قائمة الدوري الموسم الماضي، وهو ما أفقد فينغر فرصة التأهل إلى دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى خلال 20 عاما قضاها مع أرسنال.

وخرج نادي شمال لندن من البطولة هذا العام من دور الـ 16، بعد هزيمته أمام بايرن ميونيخ بنتيجة إجمالية 10-2.

وقالت تقارير إن سانشيز تلقى عرضا جديدا من النادي، يتقاضي بموجبه 300 ألف جنيه استرليني أسبوعيا، بينما رفض أوزيل عرضا بتقاضي 250 ألف جنيه استرليني أسبوعيا.

مصدر الصورة Getty Images
Image caption آرسين فينغر حقق لأرسنال الفوز بثلاثة ألقاب للدوري وسبعة ألقاب لكأس الاتحاد خلال 21 عاما

وقال كيون، الذي لعب مع أرسنال أكثر من 300 مباراة: "لقد دُلِل اللاعبان في بعض الأحيان خلال هذا العام، وسمحا بخسارة أرسنال في الفترة التي هزم فيها الفريق مرتين أمام بايرن ميونيخ، ما أدى إلى فوز الأخير بفارق عشرة أهداف. هذا هو حجم المشكلة."

وأضاف أن "المدير الفني بحاجة الآن إلى اتخاذ بعض القرارات الصعبة."

وقال: "متأكد من أن اللاعبين يرغبان في الذهاب إلى فريق آخر، لأنهما يريدان الفوز بلقبي دوري الأبطال والدوري الإنجليزي، وربما لا يشعران بأنه يمكن تحقيق ذلك مع أرسنال. نادي أرسنال أكبر من هذين اللاعبين."

وقال فينغر إن الفريق ينقصه لاعبين اثنين للقدرة على المنافسة على اللقب، ويُتوقع أن ينفق النادي مئة مليون جنيه استرليني على الأقل لضم لاعبين جدد في فترة الانتقالات الوشيكة، التي تبدأ في الأول من يوليو/تموز، بعدما أنفق نفس المبلغ تقريبا الصيف الماضي.

ويعتقد القائد السابق لأرسنال، توني آدمز، الذي لعب أكثر من 500 مباراة خلال مسيرته التي لعب خلالها لأرسنال فقط، بأن تشكيلة الفريق الحالية ليست جيدة بما يكفي للمنافسة على ألقاب كبرى.

وقال آدمز لـ بي بي سي: "ربما يعتقد (فينغر) بأنه يمكنه الفوز بالدوري خلال العامين المقبلين، أو العودة إلى دوري الأبطال. بالنظر إلى هذه التشكيلة، لا أعتقد بأنهم يمكنهم ذلك."

وأضاف: "لكني أتفهم الإحباط الذي تشعر به الجماهير التي ترغب في الفوز بقلب الدوري، وأن يكون النادي قادرا على المنافسة."

وقال: "نحتاج إلى بداية قوية، ونظهر كأفضل نادٍ لأفضل اللاعبين في العالم، بدلا من التعاقد مع لاعبين من الدرجة الرابعة."

ويملك الملياردير الروسي، أليشر أوسمانوف، 30 في المئة من أسهم النادي. كما عرض صفقة بلغت قيمتها مليار دولار لإحكام سيطرته عليه من أكبر المساهمين، ستان كرونك، وهي التي رفضها الأخير.

وأصدر أوسمانوف يوم الأربعاء بيانا دعا فيه إلى دعم فينغر.

وذكر البيان أن فينغر "لديه فرصة كبيرة لتحقيق الفوز الذي تستحقه الجماهير ويستحقه تاريخه الطويل من الإسهامات. لكن دون الدعم المناسب، ستظل هناك مخاطرة حقيقة قد تشوه تاريخه الطويل."

وقال آدمز إنه لا يريد أن تنتهي مسيرة فينغر بـ "ذرف الدموع".

وأضاف: "لا أريد أن ينهار كل شيء خلال العامين المقبلين، أو أن يُنظر إلى آرسين بأنه الرجل الشرير لأرسنال. فهذا سيكون أمرا مجحفا. فينغر مدرب رائع للنادي."

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة