ماذا يجني باريس سان جيرمان من دفع 222 مليون يورو لضم نيمار؟

نيمار مصدر الصورة Getty Images
Image caption تعاقد برشلونة مع نيمار من سانتوس البرازيلي عام 2013 مقابل 48.6 مليون جنيه استرليني

تشير تقارير إلى اقتراب نادي باريس سان جيرمان الفرنسي من ضم اللاعب البرازيلي نيمار مقابل 222 مليون يورو (199 مليون جينه استرليني) من نادي برشلونة الأسباني.

لكن كيف يتمكن النادي الفرنسي من دفع هذا الملبغ الكبير للاعب واحد، وماذا سيجني من تلك الصفقة؟

يتجاوز هذا المبلغ ضعف الرقم القياسي لأغلى لاعب في العالم حاليا، والمسجل باسم الفرنسي بول بوغبا بعد انتقاله لمانشستر يونايتد الإنجليزي مقابل 89 مليون جنيه استرليني، وما يقرب من مرتين ونصف ما دفعه ريال مدريد الأسباني للتعاقد مع النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو عام 2009.

وتشير مجلة فوربس الأمريكية إلى أن القيمة السوقية لمانشستر يونايتد وريال مدريد تصل لنحو ثلاثة مليارات جنيه استرليني، لذا يستطيع أي من هذين الناديين دفع الشرط الجزائي في عقد نيمار مع برشلونة، والبالغ 222 مليون يورو. لكن ماذا عن باريس سان جيرمان، الذي لا يُدرج ضمن قائمة أغنى عشرة أندية في العالم؟

في البداية، يجب أن نشير إلى أن نادي العاصمة الفرنسية لن يتعاقد مع لاعب يمتلك موهبة كروية كبيرة فحسب، لكنه مهم للغاية من الناحية التسويقية أيضا.

ووفقا لفوربس، يأتي نيمار في المركز الثامن عشر في قائمة أعلى الرياضيين دخلا في العالم، إذ يحصل على راتب سنوي يصل إلى 11.54 مليون جنيه استرليني، فضلا عن 17 مليون جنيه استرليني سنويا من العقود التجارية مع شركات مثل نايك وجيليت وباناسونيك.

ويُعد هذا شيئا رائعا بالنسبة للاعب بكل تأكيد، لكن كيف يحصل باريس سان جيرمان على نسبة من هذه العائدات التجارية؟

مصدر الصورة Reuters

يقول روب ويلسون، خبير في التمويل في مجال كرة القدم، وأستاذ بجامعة شيفيلد هالام البريطانية: "أعتقد أن النادي سوف يحصل على مقابل مادي من العقود التجارية وحقوق الرعاية الإضافية، لأنه لاعب رائع للغاية من الناحية التسويقية."

وأضاف: "يستطيع باريس سان جيرمان أن يصل لاتفاق مع اللاعب ووكيل أعماله للحصول على نسبة من حقوق بيع صور اللاعب واستخدامها في الترويج للنادي."

وتابع: "أعتقد أنه عندما تتعاقد مع لاعب بهذا الحجم، فإن ذلك يضفي أجواء من الإثارة، وهو ما يجعل الهيئات التجارية أكثر اهتماما بعقد شراكة مع نادي باريس سان جيرمان."

وهناك بالطبع مبيعات قمصان اللاعب، إذ يتهافت مشجعوا باريس سان جيرمان بصفة خاصة، وعشاق كرة القدم بصفة عامة، على المتاجر لشراء القمصان الجديدة لنيمار. لكن ما حجم الأموال التي سيحصل عليها النادي من مبيعات القمصان؟

مصدر الصورة Getty Images

الشركة الراعية لقمصان النادي هي شركة نايك، وتشير تقارير إلى أن باريس سان جيرمان يحصل من نايك على نحو 24 مليون يورو سنويا نظير هذه الرعاية.

يقول ويلسون: "هناك خرافة سائدة حول مبيعات قمصان الفرق، لكن الحقيقة هي أن الشركة المصنعة للقمصان هي التي تحصل على نصيب الأسد من عائدات المبيعات."

وأضاف: "على سبيل المثال، يحصل مانشستر يونايتد على عائد ثابت سنويا من أديداس يصل إلى 75 مليون جنيه استرليني. ولا يتأثر العائد الذي يحصل عليه النادي مطلقا بحجم المبيعات أو باللاعبين الذين يساعدون على زيادة المبيعات، وسوف يحصل مانشستر يونايتد على الـ 75 مليون جنيه استرليني بغض النظر عن أي شيء."

وتابع: "لا يمكنك أبدا أن تعتمد على أن الاستثمار في لاعب واحد سوف يعيد إليك الأموال التي دفعتها من خلال العائدات التي ستجنيها من وراءه."

وقال ويلسون: "لكن النجاح الذي قد يحققه النادي على المستوى الكروي نتيجة امتلاك لاعب مثل نيمار قد يساعد النادي على الحصول على مزيد من الأموال، وبالتالي استعادة الأموال التي دفعها نظير التعاقد مع اللاعب."

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة