قميص توتي في الفضاء تكريما لأسطورة روما

مصدر الصورة Roma

كرّم فريق روما الإيطالي لكرة القدم أسطورته فرانشيسكو توتي بإرسال القميص الذي ارتداه في آخر مباراة ضمن صفوفه إلى الفضاء.

وأمضى توتي (40 عاما) مسيرته الرياضية، التي امتدت 24 عاما، بالكامل مع روما، قبل أن يعتزل في مايو/ أيار الماضي.

وانطلق صاروخ حاملا القميص، الذي ارتداه توتي في مباراته الأخيرة مع النادي أمام جنوة، بنجاح من غويانا الفرنسية.

وخلال مسيرته، التي بدأها وعمره 16 سنة في عام 1993، شارك توتي في 786 مباراة وأحرز 307 أهداف وفاز بالدوري الإيطالي مرة واحدة في عام 2001.

وفي وقت سابق، أشار توتي إلى أنه قد يستمر في اللعب خارج إيطاليا.

لكن في يوليو/ تموز الماضي، أكد اللاعب اعتزاله، معلنا أنه سيتولى منصبا في الجهاز الإداري لنادي روما.

وأصدر حينها بيانا، جاء فيه "القسم الأول من حياتي، كلاعب، انتهى. لكني أتوجه الآن إلى دور بنفس المقدار من الأهمية، وأتمنى أن أبلي بلاء حسنا كما فعلت في الملعب".

ويعد توتي أفضل الهدافين في تاريخ نادي روما.

مصدر الصورة Reuters

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة