جاستين غاتلين يبدد آمال يوسين بولت في سباق 100 متر

جاستين غاتلين مصدر الصورة EPA
Image caption جاستين غاتلين يسارا يحقق ذهبية سباق 100 متر في البطولة

حطّم الأمريكي جاستين غاتلين آمال الجامايكي يوسين بولت في آخر سباق له قبل اعتزاله بعدما أحرز ذهبية سباق 100 متر.

وحصل بولت على الميدالية البرونزية في آخر سباق فردي لمسافة 100 متر بينما حصل الأمريكي، كريستيان غولمان، على الميدالية الفضية.

ومن المقرر أن ينهي بولت مسيرته في ألعاب القوى بعد سباق التتابع لـ 400 متر في عطلة نهاية الأسبوع المقبل.

وانطلق غاتلين، الذي مُنع من اللعب مرتين بسبب سقوطه في اختبارات المنشطات، في الخط السابع فجأة لينهي السباق في 9.92 ثانية، بينما سجل غولمان 9.94 ثانية، ليقصي أعظم العدائين في كل البطولات على الإطلاق.

وكان بولت لا يزال الأوفر حظا لتأمين ميداليته الذهبية العشرين في بطولات العالم على الرغم من تراجع لياقته التي حاول العداء استعادتها خلال موسم الوداع.

مصدر الصورة Getty Images
Image caption من المقرر أن ينهي بولت مسيرته في ألعاب القوى بعد سباق التتابع لـ 400 متر في عطلة نهاية الأسبوع المقبل

ورغم أن بولت حقق معجزة كبيرة في الانتصار على الأمريكي جاستين غاتلين في 2012 على ملعب "عش الطائر" في بكين، لم يستطع بولت في هذه البطولة تقديم نهاية مثالية لمسيرته الرياضية.

وكان يشعر غاتلين، بطل الأولمبياد المزدوج في أثينا عام 2004، بالذعر في كل مرة يشارك فيها في تلك البطولات بسبب تاريخه في اختبارات تعاطي المنشطات، وهو ما جعله يُشبه الشخصية الكرتونية الشريرة في هذه الرياضة المضطربة.

وأظهر غاتلين انتقامه بطريقته، إذ وقف شامخا وهو يضع أصبعه بين شفتيه وهو يشير للجماهير بغضب بعدما فاجأ الحشود بانتصاره على خصومه في السباق.

لكن الجماهير هي الأخرى أظهرت انتقامها على طريقتها الخاصة، وهتفت: "يوسين بولت! يوسين بولت" عندما بدأت النتيجة في الظهور لإعلان الفائز.

وكان غاتلين جديرا بالفوز هذه المرة، ولا سيما مع عدّاء لم يمنحه كثير من المراقبين أي فرصة للمنافسة على اللقب.

مصدر الصورة Getty Images
Image caption جاستين غاتلين كان له ماض طويل من السقوط في اختبارات المنشطات

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة