"طيران الإمارات" تؤكد تبنيها لباريس سان جرمان المملوك لقطر

مصدر الصورة Emirates

أكدت شركة الإمارات للنقل الجوي المملوكة لإمارة دبي يوم الخميس أنها ستواصل تبنيها لقمصان فريق باريس سان جرمان المملوك لقطر حتى عام 2019، وذلك رغم الأزمة الاقليمية التي أدت بالامارات الى قطع علاقاتها مع قطر.

ويأتي اعلان الشركة الإماراتية بعد أقل من اسبوع على انضمام لاعب برشلونه، البرازيلي نيمار، الى صفوف باريس سان جرمان في صفقة قيمتها 264 مليون دولار.

ونقلت وكالة فرانس برس عن ناطق باسم شركة الإمارات قوله "للإمارات عقد تبن مع فريق باريس سان جرمان الفرنسي لكرة القدم يستمر حتى عام 2019، والتزم النادي لحد الآن بكل التزاماته تجاه هذه الصفقة ولذا لا نرى أي سبب للانسحاب منها".

وأكد ناطق باسم النادي الفرنسي من جانبه هذا النبأ في حديث مع الوكالة الفرنسية وقال إن الشراكة بين الجانبين "ستستمر كما كان مخططا له".

وكانت دولة الامارات والسعودية والبحرين ومصر قررت في الخامس من حزيران / يونيو الماضي قطع علاقاتها بقطر بحجة تمويل الأخيرة لمتشددين اسلاميين ومحاباتها لايران خصم السعودية الاقليمي.

ودأبت قطر على نفي هذه التهم.

وقال محللون إن انتقال نيمار الى باريس سان جرمان قد يكون الدافع من ورائه تحويل انتباه الرأي العام عن الأزمة السياسية المحيطة بقطر.

يذكر ان لاعبي باريس سان جرمان ما لبثوا يرتدون قمصانا تحمل شعار طيران الإمارات منذ عام 2006.

المزيد حول هذه القصة