أنطونيو كونتي: على مورينيو أن يهتم بفريقه، ولا شأن له بتشيلسي

مصدر الصورة Reuters
Image caption يشكو كونتي من كثرة الإصابات في صفوف لاعبيه

رفض مدرب فريق تشيلسي، أنطونيو كونتي، تعليق جوزيه مورينيو، مدرب مانشستر يونايتد، على أداء فريقه، ودعاه إلى الاهتمام بشؤون ناديه.

وتحجج كونتي كثيرا هذا الموسم بكثرة الإصابات في صفوف لاعبيه، وقال إثر التعادل بثلاثة أهدف مثابل ثلاثة أمام روما في دوري أبطال أوروبا إن فريقه في "حالة طوارئ".

وكان مورينيو ، الذي سبق له تدريب تشيلسي مرتين، قال في أحد تصريحاته إن بعض المدربين "لا يملون من الشكوى من الإصابات".

ورد كونتي على تصريح مورينيو بالقول "أعتقد أنه ينبغي له التفكير في فريقه والتوقف عن مراقبة الآخرين".

وفي مباراة تشليسي أمام روما في لندن أصيب كل من دافيد لويز، الذي لعب في الوسط، وتيموي باكايوكو. أما مانشستر يونايتد فقد فاز بهدف مقابل لا شيء على سبورتينغ لشبونة في البرتغال في إطار دوري أبطال أوروبا.

ويعاني انغولو كانتي وداني درينووتر من إصابات منذ مدة، ليبقى سيسك فابريغاس لاعب الوسط الأساسي الوحيد الجاهز في فريق تشيلسي.

وقال كونتي إن الأمر لا يتعلق بالإصابات وإنما بكيفية الاستفادة من إمكانيات كل لاعب. وأضاف "لدينا ثلاثة مصابين، وليس سبعة أو ثمانية، ولكن هذا لا يمنع من القول إننا في حالة طوارئ".

وقد أنفق تشيلسي هذا الصيف 180 مليون جنيه استرليني لدعم خط الوسط باستقدام داني درينكووتر من ليستر وتيموي باكاوكو من موناكو. ولكن كونتي سرح لاعبي وسط أيضا هما نيمانيا ماتيتش الذي انضم إلى مانشستر يونايتد وناتانيال تشالوبا الذي تعاقد مع واتفورد.

ولكن فريق تشيلسي يملك أربعة لاعبين يلعبون في خط الوسط معارين لفرق أخرى هم روبن لوفتس تشيك في كريستال بالاس، وماركو فان غينكن في أيندوفن، وماريو بازاليتش في سبارتاك موسكو، ولويس بيكر في ميدلسبره.

اضغط هنا لتنزيل تطبيق بي بي سي عربي الخاص بمستخدمي نظام أندرويد

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة