مورينيو يشعر بـ "الإهانة" بسبب خلافه مع كونتي

مورينيو مصدر الصورة Inpho

قال المدير الفني لمانشستر يونايتد، جوزيه مورينيو، إنه يشعر بـ "الإهانة" بسبب الخلاف بينه وبين المدير الفني لتشيلسي، أنطونيو كونتي، وتبادل التصريحات المهينة.

وقال كونتي، الثلاثاء، إنه "لن ينسى" العداء مع مورينيو.

لكن المدرب البرتغالي قال، الجمعة: "أعتقد بأنه عندما يهين شخص شخصا آخر، فيمكنك أن تتوقع رد فعل، أو يمكنك أن تتوقع إهانة مقابل ذلك".

وأضاف: "في المرة الأولى التي أهانني فيها، كان لي رد فعل أعلم أنه بلغ الحد الذي شعر فيه حقا بالإهانة".

ومضى قائلا: "ثم أهانني للمرة الثانية، لكني الآن تغيرت. فبالنسبة لي الإهانة تعني نهاية القصة".

ويحاول مورينيو وضع حد للحرب الكلامية مع خصمه الإيطالي التي اندلعت مرة أخرى، الأسبوع الماضي.

ففي الرابع من يناير/ كانون ثاني الجاري، قال مورينيو إنه لا يشعر بالحاجة إلى "التصرف كالبهلوان" خلال المباريات.

مصدر الصورة Reuters

وفي الخامس من الشهر ذاته، رد كونتي بأن مورينيو يجب عليه أن يتذكر كيف كان يتصرف في السابق.

وفي نفس اليوم، قال مورينيو إنه "لم يتعرض للإيقاف على الإطلاق بسبب التلاعب في نتائج المباريات، دون الإشارة صراحة إلى كونتي، الذي أوقف أربعة أشهر عندما كان مديرا فنيا ليوفنتوس الإيطالي في موسم 2012-2013، لكن محكمة برأت ساحته من ارتكاب أي مخالفات عام 2016.

وفي السادس مع نفس الشهر، ردّ كونتي قائلا إن مورينيو "رجل تافه".

تاريخ الحرب بالكلمات بين المدربيْن

  • في 19 أكتوبر/ تشرين الأول 2017، قال كونتي إن مورينو يحتاج إلى أن "ينشغل بنفسه" وأن يتوقف عن التهجم على فريقه السابق.
  • في 29 من يوليو/ تموز 2017 ، قال كونتي إن عليه أن يتفادي "فوز مورينو بالدوري الإنجليزي"، مبررا ما قاله بأنه على بطل الدوري الحفاظ على اللقب.
  • في 14 مارس/ آذار، قال مورينو لجمهور تشيلسي "أنا لا أزال رقم 1" عقب مضايقات تعرض لها من الجمهور أثناء المباراة التي خسر فيها مانشستر يونايتد بأربعة أهداف على ملعب ستامفورد بريدج.
  • في 12 فبراير/ شباط 2017، قال المدير الفني لتشيلسي إنه لا يروقه "مزاح" مورينيو عقب تصريحات للبرتغالي قال فيها إن تشيلسي "لا يمكن صده، لأنه فريق دفاعي".
  • في 23 أكتوبر/ تشرين الأول، قال كونتي إنه لم يكن "يسخر من أحد" بعد أن أعتقد البعض أنه في عداء مع مورينيو أثناء المباراة التي انتهت بهزيمة اليونايتد من تشيلسي بأربعة أهداف نظيفة.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة