"فورميولا 1" تستغني عن "عارضات خط الانطلاق"

عارضة خط انطلاق في سباق برازيلي مصدر الصورة Getty Images
Image caption أيد 60 في المئة من المشاركين في تصويت بي بي سي بقاء دور عارضات خط الانطلاق في سباقات فورميولا 1

أعلنت الجهة المنظمة لسباقات فورميولا 1 للسيارات الاستغناء عن دور "عارضات خط الانطلاق" اعتبارا من موسم بطولة العالم 2018.

وقال شون براتشز، مدير إدارة العمليات التجارية، إن قرار التغيير اتخذ بما "يتمشى مع رؤيتنا لهذه الرياضة الرائعة".

وقال روس براون، مدير إدارة رياضة السيارات لفورميولا 1، لبي بي سي راديو 5 في ديسمبر/كانون الأول الماضي إن استخدام عارضات للدعاية "يخضع لمراجعة".

ويبدأ موسم فورميولا 1 يوم 25 مارس/آذار المقبل.

وأضاف براتشز : "لطالما كان استخدام النساء عند خط الانطلاق عنصرا أساسيا في سباقات الجائزة الكبرى فورمولا 1 على مدار عقود، لكننا نشعر بأن هذا التقليد لا يتمشى مع قيم علامتنا التجارية ويتناقض بوضوح مع الأعراف الاجتماعية الحديثة".

وقال :"لا نعتقد أن ممارسة (هذا التقليد) مناسبة أو ذات صلة بالفورمولا 1 وجمهورها القديم والجديد في شتى أرجاء العالم".

وقال ستيوارت برينغل، مدير حلبة سباق سيلفرستون البريطانية :"ندعم بشدة قرار فورميولا 1 بالاستغناء عن عارضات خط الانطلاق، فهو تقليد قديم لا مجال لاستخدامه في الرياضة".

وكانت منظمة "الرشق بالسهام للمحترفين" البريطانية قد أعلنت الأسبوع الماضي عدم استخدام الفتيات في الأحداث الرياضية.

مصدر الصورة Getty Images
Image caption عارضات خط الانطلاق في سباق غراند بريكس الكندي عام 2005

وقال مجلس أمناء الرياضات النسائية في بيان :"نشجع جدا أن تتخذ رياضات مثل سباق الدراجات، والملاكمة، وبطولة المصارعة الحرة، نفس قرار منظمة الرشق بالسهام وفورميولا 1، وتعيد النظر في استخدام العارضات على المنصات والحلبات".

وأضاف :"ليست هذه مسألة مواجهة بين ناشطات في مجال حقوق المرأة وعارضات، كما يصورها البعض، بل تجرى هذه التغييرات بسبب إعادة نظر الشركات العالمية في طريقة اختيار المرأة، وكيفية تقييمها وتصويرها في الأنشطة الرياضية عام 2018".

وكانت بي بي سي سبورت قد أجرت تصويتا في ديسمبر/كانون الأول الماضي بشأن ضرورة استخدام "عارضات خط الانطلاق" كجزء أساسي في سباقات فورميولا 1، وكانت نتيجة التصويت مؤيدة لبقاءهن بنسبة 60 في المئة.

استياء العارضات

قالت تشارلوت غاش، عارضة خط انطلاق غير متفرغة، إنها "مستاءة" من قرار فورميولا 1.

وأضافت :"قرار مزعج، أنا مستاءة جدا من انصياع فورميولا 1 وراء الأقلية في اتخاذ قرار يظهر نوعا من الوجاهة الاجتماعية".

كما قالت :"أنا واحدة من المحظوظات لأني لا أعتمد على هذه المهنة كمصدر أساسي لدخلي، لكن توجد فتيات يعتمدن عليها".

وأضافت: "دوري تفاعلي مع الجمهور ووظيفتنا هي الدعاية للجهات الممولة لتنظيم الحدث. نحن نحب ذلك ولانرغب في أن يُسلب هذا الدور منا".

مصدر الصورة Getty Images
Image caption عدد من العارضات أعربن عن استيائهن من قرار الاستغناء عنهم، إذ يقمن بدور دعائي وتفاعلي مع الجمهور

وقالت كارولين هول، عارضة خط انطلاق سابقة، وتمتلك حاليا مؤسسة لتوظيف فرق عمل لجهات الدعاية والإعلان، لراديو بي بي سي 5 :"أعتقد أنه من المحزن اتخاذ مثل هذه القرارات المتشددة بهذه السرعة".

وأضافت :"أعتقد أنه كان بإمكانهم تطوير الدور بما يناسب العصر الحديث بدلا من إلغائه تماما. كان بإمكانهم تطويره بما يتيح مساواة الأدوار بين الجنسين".

وتساءلت: "ما الذي أزعج الناس في ذلك؟ هل انزعجوا من الدور لكون شخص ما يقف هنا ويرتدي ملابس دعائية للجهات الممولة للحدث أم لكون الذي يقوم بهذا الدور نساء فقط؟"

دور العارضات

تستخدم عارضات خط الانطلاق في مهام دعائية، ويرتدين عادة ملابس تحمل أسماء الجهة الممولة لتنظيم النشاط.

ويتمثل دورهن في سباقات فورميولا 1 في حمل مظلات أو لافتات باسم المتسابق على خط الانطلاق أو في ممشى يسير عليه متسابقو السيارات في طريقهم إلى المنصة.

وأصبح استخدام عارضات خط الانطلاق موضوعا مثيرا للجدل مع تغير الاتجاهات الفكرية في المجتمع، وبدأت بعض السباقات بالفعل في تجربة استخدام بدائل، مثل استخدام عارضين ذكور بدلا من العارضات أو أطفال كرمز لجلب الحظ.

وينطلق أولى سباقات موسم الجائزة الكبرى في مدينة ملبورن الاسترالية في 25 مارس/آذار المقبل.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة