مانشستر سيتي يواصل قهر الكبار في طريقه لحصد اللقب مبكرا

برناردو سيلفا في منافسة على الكرة مع ماركوس ألونسو مصدر الصورة EPA

حقق مانشستر سيتي فوزا ثمينا بهدف مقابل لاشيء على ضيفه تشيلسي ضمن مباريات الجولة التاسعة والعشرين في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم (البريميير ليغ).

وسجل البرتغالي برناردو سيلفا هدف المباراة الوحيد في الدقيقة السادسة والأربعين، ليأتي الهدف تعبيرا عن سيطرة شبه مطلقة لأصحاب الأرض وتراجع دفاعي صارم للضيوف.

بهذه النتيجة رفع مانشستر سيتي الذي يقوده المدير الفني الإسباني بيب غوارديولا رصيده من النقاط إلى إلى 78 نقطة بفارق 18 نقطة عن صاحب المركز الثاني مؤقتا ليفربول.

ومن الممكن أن يقصي مانشستر يونايتيد ليفربول الإثنين إلى المركز الثالث ويحل محله في المركز الثاني لوفاز على مضيفه كريستال بالاس، لأن رصيد الشياطين الحمر في هذه الحالة من النقاط سيرتفع إلى 52 نقطة بفارق 16 نقطة صاحب الصدارة.

ويبدو عمليا أن مانشستر سيتي قد حسم الفوز باللقب مبكرا حيث يحتاج الفريق إلى الفوز في 4 مباريات فقط من المباريات العشر المتبقية في البطولة ليحسم اللقب قبل خمس جولات كاملة من نهاية الموسم.

أما تشيلسي فواصل تقديم موسم مزعج لأنصاره بقيادة المدير الفني الإيطالي أنطونيو كونتي حيث يقبع الفريق في المركز الخامس برصيد 53 نقطة وبفارق خمس نقاط عن توتنهام صاحب المركز الرابع آخر المراكز المؤهلة لدوري أبطال اوروبا الموسم المقبل.

موسم سييء للأرسنال

مصدر الصورة PA

في الوقت نفسه، واصل الأرسنال نتائجه المترديه بقيادة مديره الفني التاريخي أرسين فينغر حيث تعرض لهزيمة من مضيفه برايتون بهدفين مقابل هدف واحد.

ورغم الهدف الذي سجله بيير أمريك اوبامايانغ للأرسنال في الدقيقة 45 إلا أن أصحاب الأرض كانوا متقدمين وقتها بهدفين نظيفين سجلهما دينك في الدقيقة السابعة وموراي في الدقيقة 26.

وبهذه النتيجة أصبح أرسنال أقرب إلى فرق وسط البطولة منه إلى فرق القمة حيث يحل في المركز السادس بريصيد 45 نقطة بعد تشيلسي وبفارق وصل إلى 8 نقاط كاملة بينما يلاحقه بيرنلي صاحب المركز السابع برصيد 40 نقطة.

ويواصل مشجعوا الأرسنال صب غضبهم على فينغر ومطالبة الإدارة بإنهاء تعاقده محملة إياه المسؤولية عن تردي نتائج الفريق خلال الموسمين الماضيين.

مواضيع ذات صلة