أندية خلدت لاعبيها "بأرقام قمصان حصرية"

مارادونا مصدر الصورة Getty Images
Image caption حجب نادي نابولي الإيطالي رقم 10 تكريما للنجم الأرجنتيني دييغو أرماندو مارادونا

بعد الوفاة المفاجئة للاعب الإيطالي دافيد أستوري الأسبوع الماضي، قرر نادي فيورينتينا حجب الرقم 13 الذي كان يرتديه اللاعب بحيث لا يرتديه أي لاعب في الفريق بعد الآن.

ولم تكن هذه هي المرة الأولى التي يُعلق فيها رقم قميص تكريما لأحد اللاعبين، إذ اتخذت عدة أندية هذا القرار تقديرا للاعبيها بعد توقفهم عن اللعب، سواء بسبب الاعتزال أو الموت. ونورد هنا عددا من اللاعبين الذين كرمتهم أنديتهم بحجب أرقام القمصان التي كانوا يرتدونها.

مالديني (ميلان الإيطالي)

مصدر الصورة Getty Images

قضى باولو مالديني، الذي يعد أحد أفضل المدافعين في عالم كرة القدم عبر كل العصور، مسيرته الكروية بالكامل مع نادي ميلان الإيطالي وقاده للفوز بلقب دوري أبطال أوروبا خمس مرات.

وفي أعقاب اعتزال مالديني بعد مسيرة كروية حافلة امتدت على مدار 25 عاما كاملة مع ميلان، قرر النادي الإيطالي حجب القميص رقم 3 الذي كان يرتديه، مع إعطاء مالديني حق إعادة الرقم لأحد أبنائه في حال لعبهم للنادي في المستقبل.

روبرتو باجيو (بريشيا الإيطالي)

مصدر الصورة Getty Images

رغم أن النجم الإيطالي روبرتو باجيو لعب لعدد من الأندية العملاقة في إيطاليا، بما في ذلك يوفنتوس وميلان وإنتر ميلان وفيورنتينا، إلا أن النادي الذي قرر حجب رقم 10 الذي كان يرتديه اللاعب هو نادي بريشيا، الذي لعب له باجيو في أواخر مسيرته الرياضية.

انضم باجيو لنادي بريشيا عام 2000 وهو في الثالثة والثلاثين من عمره، واعتقد الجميع أن النجم الإيطالي قد وصل لنهاية مسيرته الكروية، لكنه واصل تألقه بشكل لافت وشارك مع بريشيا في 95 مباراة بالدوري الإيطالي وسجل خلالها 45 هدفا وساعد النادي على تجنب الهبوط لدوري الدرجة الأولى خلال هذه الفترة. وتقديرا لما حققه باجيو، قرر نادي بريشيا تعليق الرقم 10 بالنادي وبالفعل لم يرتديه أي لاعب آخر حتى الآن.

مارادونا (نابولي الإيطالي)

مصدر الصورة Getty Images

قاد النجم الأرجنتيني دييغو أرماندو مارادونا نادي نابولي للحصول على لقب الدوري الإيطالي مرتين، بالإضافة إلى لقب واحد لكل من كأس إيطاليا وبطولة كأس الاتحاد الأوروبي وكأس السوبر الإيطالية.

وأصبح مارادونا، الذي يرى كثيرون أنه أفضل لاعب في تاريخ كرة القدم على الإطلاق، معشوقا للجمهور في نابولي. ولذا، لم يكن غريبا أن يقرر النادي الإيطالي حجب الرقم 10 في الفريق بعد رحيل مارادونا.

ولم يقتصر الأمر على نادي نابولي فقط، إذ قرر الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم في أكتوبر/تشرين الأول عام 2001 حجب الرقم 10 في المنتخب الأرجنتيني تكريم لمارادونا. وقبل انطلاق كأس العالم 2002، أرسل الاتحاد الأرجنتيني قائمة بأسماء 23 لاعبا، بأرقام من واحد وحتى 24، للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، لكن رئيس الفيفا آنذاك سيب بلاتر رفض القائمة بهذا الشكل.

وفي النهاية، قرر الاتحاد الأرجنتيني منح الرقم 10 لأرييل أورتيغا. وبعد ذلك، ارتدى هذا الرقم عدد من اللاعبين في منتخب الأرجنتين، لعل أبرزهم بالطبع نجم برشلونة الحالي ليونيل ميسي.

بيليه (نيويورك كوزموس الأمريكي)

مصدر الصورة Getty Images

قضى النجم البرازيلي بيليه، الذي يُنظر إليه على نطاق واسع على أنه أفضل لاعب كرة قدم في التاريخ، أخر عامين من مسيرته الكروية مع نادي نيويورك كوزموس الأمريكي. وبعدما قضى الجوهرة البرازيلية نحو عقدين من الزمان مع نادي سانتوس البرازيلي، انتقل لنادي نيويورك كوزموس ولعب له 107 مباراة سجل خلالها 64 هدفا. وعقب اعتزاله، قرر النادي الأمريكي تعليق الرقم 10 الذي كان يرتديه بيليه مع الفريق.

راؤول (شالكه الألماني)

مصدر الصورة Getty Images

يعد النجم الإسباني راؤول غونزاليس أحد أفضل الهدافين في تاريخ نادي ريال مدريد. وبعد أكثر من 15 عاما مع النادي الملكي، انتقل راؤول إلى نادي شالكه الألماني ولعب له لمدة عامين أحرز خلالهما 40 هدفا.

وقرر نادي شالكه تعليق القميص رقم 7 الذي كان يرتديه راؤول، لكن النادي تعرض لانتقادات كبيرة من جانب أبرز لاعبيه السابقين، ولم يمر سوى عام واحد فقط قبل أن يعيد النادي القميص مجددا ويرتديه نجم الفريق الشاب ماكس ماير منذ عام 2013.

مارك فيفيان فويه (مانشستر سيتي الإنجليزي ولانس الفرنسي)

مصدر الصورة Getty Images

توفي اللاعب الكاميروني مارك فيفيان فويه في يونيو/حزيران 2003 بصورة مفاجئة داخل الملعب أثناء مباراة منتخب الكاميرون أمام نظيره الكولومبي في الدور نصف النهائي لكأس القارات.

وبعد وفاته، قرر نادي مانشستر سيتي الإنجليزي حجب الرقم 23 الذي كان يرتديه اللاعب مع الفريق، كما قرر نادي لانس الفرنسي حجب الرقم 17 الذي ارتداه اللاعب خلال الفترة التي لعب خلالها مع الفريق بين عامي 1994 و1998.

جيولا غروسيكس (فيرينكفاروسي المجري)

مصدر الصورة Getty Images

ربما تكون أطرف قصة في هذا الأمر هي تعليق نادي فيرينكفاروسي المجري للقميص رقم 1 تقديرا لحارس المرمى المجري جيولا غروسيكس رغم أنه لم يلعب مع الفرق من الأساس. حاول غروسيكس الانضمام لنادي فيرينكفاروسي في ستينيات القرن الماضي، لكن النظام الشيوعي الحاكم آنذاك رفض هذا الصفقة.

وفي عام 2008، عاد النادي ليتعاقد مع اللاعب وهو في الثانية والثمانين من عمره، وسمح له بأن يشارك في إحدى المباريات الودية لبضعة دقائق أمام فريق شيفلد يونايتد، قبل أن يقرر النادي حجب القميص رقم 1 تقديرا لما قدمه اللاعب.

مايكل جوردن (شيكاغو بولز الأمريكي)

مصدر الصورة Getty Images

لم يقتصر هذا الأمر على كرة القدم وحدها، إذ قرر نادي شيكاغو بولز الأمريكي لكرة السلة حجب الرقم 23 الذي كان يرتديه أسطورة الفريق مايكل جوردن.

قاد جوردن نادي، الذي يعد أحد أفضل لاعبي كرة السلة عبر كل العصور، نادي شيكاغو بولز للحصول على لقب الدوري الأمريكي لكرة السلة ست مرات خلال 13 موسم قضاها مع النادي.

المزيد حول هذه القصة