مونتيلا مدرب اشبيلية يقال للمرة الثانية في موسم واحد

مونتيلا مصدر الصورة Getty Images
Image caption مونتيلا أقيل كذلك من نادي إيه سي ميلانو في نوفمبر/تشرين الثاني

أقال نادي اشبيلية الإسباني مدربه فينتشينزو مونتيلا بسبب النتائج السيئة للفريق هذا الموسم لتصبح المرة الثانية التي يقال فيها المدرب الإيطالي في عام واحد.

وكان المدرب الإيطالي، البالغ 43 عاما، قد أقيل للمرة الأولى هذا الموسم من نادي إيه سي ميلان الإيطالي في نوفمبر/تشرين الثاني قبل أن يعينه اشبيلية في 28 ديسمبر/ كانون الأول.

لكن هزيمته أمام ليفانتي، الجمعة، حرمت أشبيلية من تحقيق أي فوز في آخر تسع مباريات منذ إقصائه مانشستر يونايتد في دور الـ 16 في دوري أبطال أوروبا.

وسيحل مدرب أشبيلية السابق، خواكين كاباروس، محل مونتيلا حتى نهاية الموسم.

وقال بيان للنادي الأسباني: "أشبيلية استغنى عن فينتشينزو مونتيلا بعد سلسلة نتائج سيئة للنادي منذ فوزه الأخير في أولد ترافورد في الثالث عشر من مارس/أذار".

وأضاف البيان: "كاباروس يقود الفريق حتى نهاية موسم 2017/18، وسيبقى في النادي لشغل منصب محدد عقب إعادة هيكلة النشاط الرياضي"؟

وشعر مونتيلا، المدير الفني السابق لنادي فيورنتينا الإيطالي، منتصف هذا الأسبوع، بالطمأنينة بالبقاء حتى نهاية الموسم عندما أقال رئيس نادي أشبيلية، خوسيه كاسترو، المدير الرياضي، أوسكار أرياس.

لكن الهزيمة أمام ليفانتي صاحب المركز الـ 17 حدت من سجل انتصارات مونتيلا لتصل إلى 11 فوزا فقط خلال 28 مباراة وتركت أشبيلية في المركز السابع في جدول الدوري الأسباني.

وليست هذه المرة الأولى التي يتولى فيها كاباروس، 62 عاما، مسؤولية أشبيلية فقد قاد الفريق في الفترة من 2000 إلى 2005، وصعد به مرة أخرى لدوري الأضواء عام 2001.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة