الفيفا يغرم اتحاد كرة القدم الروسي بسبب "هتافات عنصرية"

شعار فيفا مصدر الصورة Reuters
Image caption جاء قرار فيفا بعد إجراء تحقيقات دقيقة تضمنت إعادة مشاهدة تسجيل للمباراة من جانب اللجنة التأديبية

فرض الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" غرامة مالية قدرها 30 ألف فرنك على اتحاد كرة القدم الروسي بسبب هتافات "عنصرية" لمشجعين خلال مباراة دولية ودية جرت بين روسيا وفرنسا في سان بطرسبورغ يوم 27 مارس/آذار 2018.

وجاء قرار الفيفا بعد إجراء تحقيقات دقيقة تضمنت إعادة مشاهدة تسجيل للمباراة من جانب اللجنة التأديبية برئاسة أنين يبواه، وبعد تحليل جميع الظروف الخاصة للحدث، ولا سيما العدد المحدود للجمهور المعني.

وقرر الفيفا تحميل اتحاد كرة القدم الروسي مسؤولية خرق المادة 58 من اللائحة التأديبية للفيفا.

ولا يتسامح الاتحاد مع وقائع التمييز، ويطبق عددا من الإجراءات المناهضة لها، فضلا عن تعزيز فرص التنوع، بما في ذلك تفعيل نظام مراقبة منذ عام 2015 يهدف إلى مناهضة التمييز، بغية تقييم جميع مباريات التصفيات للفرق المتأهلة لكأس العالم 2018، وجميع مباريات كأس القارات 2018.

كما طرح الاتحاد إجراء من ثلاث خطوات في حالة حدوث وقائع تمييزية، يعطي الحكام الحق في إيقاف أو تعليق أو إلغاء المباريات بسبب سلوك الجماهير، وهو ما خضع للتجربة بالفعل في نهائيات كأس العالم للقارات الصيف الماضي.

كما نشر الفيفا، علاوة على ذلك، "دليل الممارسات الجيدة للتنوع ومكافحة التمييز" لدعم جميع الاتحادات الأعضاء، ودعا الجماهير الذي يرتادون ملاعب كرة القدم إلى التحلي بروح الوحدة والسلام والصداقة.