بوريس بيكر يستخدم "الحصانة الدبلوماسية" لوقف ملاحقته قضائيا

مصدر الصورة Reuters

أعلن نجم التنس الألماني السابق بوريس بيكر استخدام "الحصانة الدبلوماسية" التي قال إنه يتمتع بها لوقف ملاحقته قضائيا في بريطانيا بسبب الديون.

وقال بيكر، الفائز بلقب ويمبلدون 3 مرات، إن صفته الدبلوماسية التي منحته إياها جمهورية افريقيا الوسطي تكفل له الحماية ضد أي اجراءات قانونية.

وكانت محكمة بريطانية قد أشهرت إفلاس بيكر في عام 2017 بسبب الديون التي يطالب بها لبنك "اربوثنوت لاثام" الخاص. ويسعى البنك لمصادرة أي ممتلكات أخرى لبيكر.

ويقول فريق الدفاع عن بيكر إنه تقدم بأوراق تثبت صفته الدبلوماسية للمحكمة العليا في بريطانيا.

وكانت جمهورية افريقيا الوسطي، إحدى أفقر بلدان العالم، قد كلفت بيكر في عام 2018 بمنصب ملحق شؤون الرياضة في الاتحاد الأوروبي.

ويقول فريق الدفاع عن بيكر "يعني هذا أن بيكر لا يمكن ملاحقته قضائيا في أي بلد طالما ظل محتفظا بصفته الدبلوماسية".

ووصف بيكر الاجراءات القانونية ضده بأنها "غير عادلة وغير مبررة" موضحا أنه "سيستخدم حصانته الدبلوماسية لوضع حد لهذه المهزلة".

يذكر أن بيكر أول ألماني يفوز بلقب ويمبلدون في عام 1985 وكان عمره آنذاك 17 عاما.

وفاز بيكر بالبطولة ذاته في عامي 1986 و1989.

واعتزل بيكر اللعب بعد مشوار استمر 15 عاما وشغل وظيفة محلل رياضي لبطولات التنس في بي بي سي.

------------------------

يمكنكم استلام إشعارات بأهم الموضوعات بعد تحميل أحدث نسخة من تطبيق بي بي سي عربي على هاتفكم المحمول.

المزيد حول هذه القصة