كأس العالم 2018: إسبانيا تخرج من الدور الـ 16 بضربات الترجيح أمام روسيا

روسيا مصدر الصورة Getty Images
Image caption أكنفيف حارس مرمى روسيا منح التأهل لبلاده أمام إسبانيا

أحدث المنتخب الروسي المفاجأة في نهائيات كأس العالم وتأهل إلى الربع النهائي بضربات الترجيح على حساب المنتخب الإسباني، بعدما انتهت المباراة بينهما بالتعادل بهدف لهدف.

وتقدم المنتخب الإسباني في الدقيقة 12 من المباراة بهدف سجله إيغاشفيتش في مرماه.

ولكن المنتخب الروسي عادل النتيجة من ضربة جزاء في الدقيقة 41 من المباراة، بعد أن لمس جيرار بيكي الكرة بيده في منطقة الجزاء.

وسيطر المنتخب الإسباني على أغلب مجريات المباراة بتمريرات لاعبيه القصيرة ومهاراتهم الفنية التي فاقت مهارات اللاعبين الروس بكل المعايير، ولكن المنتخب الروسي تحصن في الدفاع أمام الإسبان.

ولم يجد زملاء إيسكو وديفيد سيلفا ثم بعده إنييستا الطريق إلى شباك الحارس الروسي، أكنفيف، الذي أظهر كفاءة كبيرة في التصدي للتسديدات الإسبانية، التي بلغت 24 تسديدة، 9 منها كانت على المرمى.

بينما لم يسجل المنتخب الروسي إلا 7 تسديدات، واحدة فقط كانت على مرمى الحارس دفيد ديهيا.

فرنسا تطيح بالأرجنتين من كأس العالم

كأس العالم 2018: ما يجب أن تعرفه عن دور الستة عشر

وكان المنتخب الروسي يدافع بعشرة لاعبين في كثير من الأحيان خاصة في الشوط الثاني وفي الوقت الإضافي، فلم يتجاوز استحوازه على الكرة نسبة 21 في المئة، مقابل 79 في المئة للمنتخب الإسباني.

ولكن السيطرة على مجريات اللعب والاستحواز على الكرة لا تعنيان بالضرورة الفوز بالنتيجة، التي بقيت متعادلة بين الفريقين بهدف لمثله.

مصدر الصورة Getty Images
Image caption اللاعبون الروس يهنئون حارسهم على الإنجاز التاريخي

وكان واضحا أن المنتخب الروسي يبحث عن ضربات الترجيح، بالنظر إلى طريقة اللعب التي اعتمدها، خاصة في الوقت الإضافي.

وطالب المنتخب الإسباني بضربة جزاء في الوقت الإضافي، إذ أظهرت صور فيديو التحكيم سقوط بيكي أمام خط المرمى الروسي، ولكن الحكم لم يستجب للإسبان.

وبدأت ضربات الترجيح بنجاح من الفريقين، ثم صد الحارس الروسي أكنفيف ضربة كوكه، فارتفعت هتافات الجماهير الروسية في أرجاء الملعب، قبل أن تنفجر المدرجات عندما أهدر إياغو أسباس الضربة الإسبانية الأخيرة، لتتأهل روسيا إلى الربع النهائي وتخرج إسبانيا من نهائيات كأس العالم مبكرا.

المزيد حول هذه القصة