تغريم سيرينا وليامز بعد اعتداء لفظي على حكم نهائي أمريكا المفتوحة

وليامز وأوساكا مصدر الصورة Getty Images
Image caption خسرت وليامز المباراة أمام أوساكا

فرض اتحاد التنس في الولايات المتحدة غرامة بقيمة 17 ألف دولار على اللاعبة الأمريكية المخضرمة سيرينا وليامز لانتهاك القواعد باتهامها لحكم المباراة النهائية لبطولة أمريكا المفتوحة بأنه "كاذب" و"لص".

وخسرت وليامز المباراة بنتيجة 2-6 و4-6 لصالح ناعومي أوساكا التي أصبحت أول يابانية تفوز بإحدى البطولات الأربع الكبرى (غراند سلام).

ومن المقرر أن تُخصم الغرامة المفروضة على وليامز من مكافأة بقيمة 1.85 مليون دولار بعدما جاءت في مركز وصيفة البطولة.

وعقب المباراة، اتهمت وليامز حكم المباراة بالتحيز ضد المرأة، لفرضه عقوبات عليها. وقالت: "لم يخصم شوطا قط من رجل لأنه قال (لص)".

وفي إصرار على موقفها، أكدت وليامز إنها سمعت لاعبين رجال يصفون حكاما آخرين بأوصاف كثيرة مشابهة لما فعلته هي دون عقاب.

وتابعت: "أنا هنا للدفاع عن حقوق المرأة والمطالبة بالمساواة للمرأة في كل المجالات".

مصدر الصورة EPA
Image caption انفجرت سيرينا وليامز غضبا بعد معاقبتها من قبل الحكم

بداية المتاعب

بدأت المشكلة عندما قام باتريك ماوراتوغلوا، مدرب سيرينا، بإشارة بيده أثناء المباراة. وتحظر قواعد اللعبة "التواصل بجميع أشكاله" بين اللاعب والمدرب أثناء مسابقات الجائزة الكبرى.

لكن وليامز نفت أنها تواصلت مع مدربها، قائلة: "لن أغش أبدا للفوز بمباراة، وأفضل الخسارة على أن أفعل ذلك"، مطالبة باعتذار من الحكم كارلوس راموس.

بعد ذلك، اعترف ماوراتوغلوا بأنه كان يحاول إعطاء وليامز تعليمات أثناء المباراة.

وبعد ثلاثة أشواط من المشكلة الأولى، حصلت أوساكا على نقطة جزاء عندما ارتكبت سيرينا مخالفة أخرى بعد أن هشمت مضربها.

وبدأت البطلة الأمريكية بالصراخ في وجه الحكم بعد أن اقتربت منه مع إشارات غضب بيديها وسط صيحات من الجمهور الذي كان يدعم وليامز.

وأثناء تغيير الملعب، استمرت سيرينا في توجيه حديثها بغضب إلى راموس، واصفة إياه بأنه "كاذب" مع مطالبته بالاعتذار ووصفه ونعته أيضا بأنه "لص" بعد احتسابه نقطة جزاء لأوساكا.

وقالت اللاعبة الحاصلة على الجائزة الكبرى 23 مرة: "صُعقت عندما فعل ذلك، لكنني سوف أستمر في القتال من أجل المرأة، من أجلنا حتى نحصل على المساواة".

مصدر الصورة Getty Images
Image caption اعترف باتريك ماوراتوغلو، مدرب سيرينا وليامز، بأنه كان يحاول التواصل معها أثناء اللهب رغم نفي اللاعبة ذلك

وقال مدرب وليامز إنه كان يحاول التواصل معها، لكنه يعتقد أنها لم تكن تنظر إليه، زاعما أن مدرب أوساكا كان يفعل نفس الشيء، وأنه أمر شائع في مباريات التنس.

لكن سيرينا أكدت، خلال مؤتمر صحفي عقب المباراة، أنها لم تتلق أية تعليمات من مدربها، معربة عن دهشتها لاعترافه بمحاولة توجيهها أثناء المباراة.

أوساكا

وقبل أن تنفجر وليامز غضبا، كانت اللاعبة اليابانية ناعومي أوساكا قد فازت بالمجموعة الأولى على اللاعبة الأمريكية التي تعتبرها "مثلا أعلى".

وحافظت البطلة اليابانية على هدوئها في المجموعة الثانية وسط مناخ صعب لتكون أول لاعبة تنس يابانية تحصل على الجائزة الكبرى.

وقالت أوساكا، 20 سنة: "لم أكن أعلم ما يحدث بين وليامز والحكم، فقط كنت أحاول التركيز في اللعب".

وأضافت: "لأنها المباراة النهائية الأولى لي في مسابقة الجائزة الكبرى، كنت أحاول ألا يتشتت انتباهي".

-----------------

يمكنكم تسلم إشعارات بأهم الموضوعات بعد تحميل أحدث نسخة من تطبيق بي بي سي عربي على هاتفكم المحمول.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة