منع مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك من الظهور في وسائل الإعلام

مرتضى منصور مصدر الصورة Getty Images

قرر المجلس الأعلى للإعلام في مصر منع رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك مرتضى منصور من الظهور فى كل وسائل الإعلام.

وقال المجلس في بيان إن القرارات جاءت "حفاظاً على الأمن القومي بعدم التحريض على إثارة الجماهير الرياضية المصرية والتطاول عليها والتحقير من شأن رموز الرياضة المصرية".

وكان منصور قد ظهر في برنامج تلفزيوني هاجم فيه العديد من الشخصيات الرياضية والعامة، بما في ذلك رئيس الاتحاد الأفريقي أحمد أحمد، وسكرتير الاتحاد عمرو فهمي ورئيس النادي الأهلي محمود الخطيب.

كما قرر المجلس منع بث برنامج "مساء بيراميدز" الذي يبث علي قناة بيراميدز لمدة خمسة عشر يوما، لسماحه "بالتلفظ بعبارات مسيئة تخالف ميثاق الشرف الإعلامي".

وأشار البيان إلى أن قرار إيقاف منصور جاء بناء على توصية لجنة ضبط أداء الإعلام الرياضي بناء علي شكاوي بشأن ما تم عرضه بأحد البرامج الرياضية وما جاء به من "انتهاك لحرية الرأي والتعبير والقيم الاخلاقية والاجتماعية".

وكانت لجنة الانضباط التابعة للاتحاد الأفريقي لكرة القدم (الكاف) قد قررت إيقاف منصور لمدة عام وحرمانه من ممارسة أي نشاط متعلق بكرة القدم إداريا ورياضيا، وتغريمه 40 ألف دولار.

يأتي ذلك بعد تصريحات أدلى بها منصور فى وقت سابق هاجم خلالها رئيس الاتحاد الأفريقي وسكرتير الاتحاد.

وأفادت تقارير إعلامية بأن الاتحاد المصري لكرة القدم تلقى تظلما من منصور ضد عقوبات الكاف، وذلك قبيل انتهاء المهلة المقررة لتقديم الاستئناف وهي ثلاثة أيام.

وأشارت لجنة الانضباط إلى أن الكاف سيعاقب النادى بحرمانه من اللعب فى المسابقات القارية حال عدم تنفيذ منصور للعقوبة.

لكن منصور عقد مؤتمرا صحفيا قال فيه إنه لن يخضع لعقوبات الاتحاد الإفريقي، ولا اللجنة الأولمبية المصرية التي جمدت نشاطه وأحالته للتحقيق بتهمة "الإساءة" للوسط الرياضي وانتقاد اللجنة بطريقة لاذعة وعدم الانصياع لقراراتها.

كما هاجم خلال هذا الاجتماع عددا من الشخصيات الرياضية في مصر، وأعلن إلغاء عضوية نجم منتخب مصر السابق حازم إمام من نادي الزمالك، وهو ما خلق حالة من الجدل الكبير في الشارع الرياضي المصري.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة