ادل بصوتك لاختيار الفائز بجائزة بي بي سي لأفضل لاعب افريقي لعام 2018

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
محمد صلاح الفائز باللقب عام 2017: أنا فخور جدا أنني كسبت هذه الجائزة وأتمنى أن أفوز بها في السنين القادمة

أعلنت القائمة النهائية لمسابقة بي بي سي لاختيار أفضل لاعب افريقي لعام 2018. وتضم القائمة النهائية خمسة أسماء.

وسيتنافس كل من مهدي بنعطية وكاليدو كوليبالي وساديو مانيه وتوناس بارتيث ومحمد صلاح للفوز بلقب أفضل لاعب افريقي لعام 2018.

ولذا فالوقت حان لكي تختاروا اللاعب الأفضل الذي يستحق اللقب، وبامكانكم الإطلاع على منجزات المرشحين أدناه.

كيفية التصويت

يغلق باب التصويت في الساعة الثامنة مساء بتوقيت غرينتش يوم الثاني من كانون الأول / ديسمبر.

صوت هنا

وستعلن النتيجة في برنامج تبثه قناة بي بي سي الأخبارية العالمية في 14 كانون الأول / ديسمبر في الساعة الخامسة والنصف مساء بتوقيت غرينتش.

القائمة الخماسية النهائية

مهدي بنعطية (يوفنتوس والمنتخب المغربي)

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
مهدي بنَعطية

تطور أداء كابتن المنتخب المغربي مهدي بنعطية البالغ من العمر 31 عاما بحيث أصبح واحدا من أفضل المدافعين في أوروبا في السنوات الأخيرة، ولعب في صفوف أكبر وأعرق النوادي في القارة العجوز.

ولكن الفضل في ادراج اسمه في القائمة النهائية للفوز بلقب بي بي سي لأفضل لاعب من القارة الإفريقية للمرة الأولى في عام 2018 يعود إلى الدور الذي لعبه في قلب خط دفاع يوفنتوس المنيع هذا العام.

فقد ساعد بنعطية، قلب الدفاع الصلب والواثق من نفسه، يوفنتوس في الفوز ببطولة الدوري الإيطالي الممتاز (السيري A) للسنة السابعة على التوالي في الموسم الماضي. كما فاز النادي ببطولة كأس إيطاليا وتمكن من الوصول إلى الدور ربع النهائي لبطولة دوري أبطال أوروبا.

علاوة على ذلك، قاد بنعطية المنتخب المغربي في أول ظهور له في بطولة كأس العالم منذ عام 1998، رغم خروجه من المنافسة في دور المجموعات.

ووصفه رفيقه في يوفنتوس، النجم العالمي كريستيانو رونالدو، بأنه "لاعب متميز."

كاليدو كوليبالي (نابولي ومنتخب السنغال)

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
كاليدو كوليبالي

كاليدو كوليبالي، قلب دفاع المنتخب السنغالي، لاعب آخر يدخل المنافسة على لقب أفضل لاعب افريقي للمرة الأولى، فقد كان أداؤه في قلب خط دفاع نابولي هذا الموسم مثيرا للاعجاب حقا.

ولعب كوليبالي البالغ من العمر 27 عاما دورا مهما في تحقيق نابولي رقما قياسيا في عدد النقاط المحرزة في موسم واحد في الدوري الإيطالي الممتاز بعد أن حل النادي ثانيا في تسلسل الدوري بعد يوفنتوس.

لفت كوليبالي طويل القامة الأنظار في بطولة كأس العالم بفضل سطوته الدفاعية وهيمنته على الخط الخلفي للمنتخب السنغالي اضافة إلى التهديد الذي كان يشكله لمرمى الخصم. وتمكن كوليبالي من المخافظة على مستواه في صفوف نابولي منذ بدء الموسم الحالي.

وتشير التكهنات إلى أن كوليبالي قد ينتقل إلى نادي آخر لقاء ثمن مرتفع جدا في المستقبل القريب، خصوصا وأن نواد من وزن برشلونه وتشيلسي ومانشستر يونايتد قد عبرت عن رغبتها في ضمه إلى صفوفها.

ساديو مانيه (ليفربول والمنتخب السنغالي)

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
ساديو مانيه

هل يبتسم الحظ أخيرا - بعد أربع مشاركات - لنجم المنتخب السنغالي ساديو مانيه ويفوز بلقب أفضل لاعب إفريقي هذا العام؟

فقد رشح مانيه، مهاجم نادي ليفربول، لنيل اللقب في السنوات الثلاث الماضية، ولكنه خسره أمام كل من يحيى توريه ورياض محرز ورفيقه محمد صلاح.

سجل مانيه، البالغ من العمر 26 عاما، 21 هدفا لغاية الآن لصالح ليفربول والمنتخب السنغالي في موسم 2018-19، وله دور كبير في جعل النادي الإنجليزي يصبح واحدا من أقوى النوادي الأوروبية من الناحية الهجومية.

وقال مدير ليفربول الفني، الألماني يورغن كلوب، في آب / أغسطس الماضي إن مانيه أثبت بأنه واحد من صفوة اللاعبين على النطاق العالمي، مضيفا، "وهو واثق بأن هذا هو مستواه."

توماس بارتي (أتلتيكو مدريد والمنتخب الغاني)

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
توماس بارتي

الغاني توماس بارتي يشارك هو الآخر في هذه المسابقة للمرة الأولى، وذلك بعد ثبّت لاعب خط وسط نادي أتليتيكو مدريد موقعه كعنصر حيوي في ناديه ومنتخب بلاده هذا العام.

فقد أدى بارتي ذو الـ 25 عاما دورا مهما في حلول أتليتيكو ثانيا في الدوري الاسباني الممتاز (لا ليغا) في الموسم الماضي وفي فوزه ببطولة الدوري الأوروبي.

ورغم أنه قوبل بقدر من التجاهل من جانب مدير أتليتيكو الفني دييغو سيميوني في هذا الموسم، ما زال بارتي يعد النجم الساطع بالنسبة للمنتخب الغاني.

فقد قاد منتخب بلاده في المباراتين الوديتين اللتين خاضهما بمواجهة آيسلندا واليابان في الصيف الماضي، وأصبح رأس حربة هجوم المنتخب الغاني.

محمد صلاح (ليفربول والمنتخب المصري)

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
محمد صلاح

لم يرشح محمد صلاح للفوز بلقب أفضل لاعب افريقي قبل العام الماضي، عندما أصبح ثالث لاعب مصري يحرز اللقب.

والآن، يسعى مهاجم ليفربول إلى أن يصبح أول لاعب يحتفظ باللقب لسنتين متتاليتين منذ حقق ذلك النجم النيجيري جاي جاي أوكوتشا في عام 2002.

بدأ صلاح البالغ من العمر 26 عاما موسم 2018 بنفس الإندفاع الذي أنهى به موسم 2017، فقد سجل لحد الآن 21 هدفا لناديه. أما في 2017، فقد تمكن صلاح من تسجيل 44 هدفا في 52 مباراة.

مكّن أداء صلاح ليفربول من بلوغ المرحلة النهائية لكأس دوري أبطال أوروبا، وأدى إلى حصوله على تكريم من عدة أطراف منها جائزة جمعية اللاعبين المحترفين لأفضل لاعب في السنة وجائزة جمعية الصحفيين الكرويين للاعب السنة.

وبلغ الأمر بكابتن ليفربول السابق ستيفن جيرارد أن وصف في نيسان/ أبريل الماضي صلاح بأنه "أفضل لاعب في الكوكب في الحال الحاضر."

ولكن الإصابة التي مني بها في المباراة النهائية لبطولة دوري أبطال أوروبا ضد فريق ريال مدريد منعت صلاح من أن يكون له أثر فاعل في صفوف المنتخب المصري في نهائيات بطولة كأس العالم التي استضافتها روسيا في الصيف الماضي.

ولكنه عاد إلى ليفربول وسجل 6 أهداف في هذا الموسم إلى الآن علاوة على هدفين في دوري أبطال اوروبا.

تفاصيل التصويت

لا تنسوا أن باب التصويتسيغلق في الساعة 20:00 من مساء الثاني من كانون الأول / ديسمبر بتوقيت غرينتش

وستعلن النتيجة النهائية في برنامج خاص تبثه قناة بي بي سي للأخبار الدولية في الساعة 17:30 من مساء 14 كانون الأول / ديسمبر بتوقيت غرينتش.

المزيد حول هذه القصة

روابط خارجية ذات صلة

بي بي سي غير مسؤولة عن محتوى الروابط الخارجية