سمير نصري "يعود" إلى الدوري الإنجليزي بعد الإيقاف

سمير نصري مصدر الصورة AFP

يستعد سمير نصري لاعب خط وسط منتخب فرنسا السابق للخضوع لكشف طبي في نادي وست هام الإنجليزي لكرة القدم تمهيدا لانتقاله إلى النادي اللندني.

ويمكن لنصري (31 عاما) أن يبدأ المران خلال الشهر الحالي، بعد انقضاء عقوبة بالإيقاف عن اللعب لمدة 18 شهرا بسبب تناول المنشطات.

ومن المتوقع أن ينضم اللاعب السابق في أرسنال ومانشستر سيتي إلى وست هام لستة أشهر قابلة للتجديد.

وسيكون بوسع نصري البدء في اللعب بقميص النادي في الأول من يناير/ كانون الثاني 2019، حيث يعود للعمل مع مانويل بيلغريني مديره الفني السابق في مانشستر سيتي.

وكانت آخر محطة للاعب الفرنسي في نادي أنطاليا سبورت التركي، لكن عقده انتهى في 31 يناير/ كانون الثاني هذا العام.

وبعد ذلك بشهر، تعرض اللاعب لعقوبة الوقف، لستة أشهر بصفة مبدأية، لتناوله سائل علاجي وريدي يتعارض مع القواعد التي تفرضها الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات، وهو ما أدى إلى فتح تحقيق في إسبانيا.

وثارت مزاعم بأنه تلقى في عام 2016، أثناء إعارته إلى إشبيلية من مانشستر سيتي، 500 ملليلتر من مادة مرطبة في شكل مياه مقطرة تحتوي على عناصر مغذيات دقيقة، وهو ما يتجاوز الحد المسموح به بموجب قواعد مكافحة المنشطات.

وفي فبراير/ شباط 2017، رفض الاتحاد الأوروبي لكرة القدم التماسا من نادي إشبيلية بإعفاء نصري بأثر رجعي لتناول الأدوية، وهو الرفض الذي أكدته لاحقا محكمة التحكيم الرياضي.

وشارك نصري في 215 مباراة في الدوري الإنجليزي الممتاز، إذ لعب في صفوف أرسنال من 2008 وحتى 2011 قبل انتقاله مقابل 25 مليون جنيه إسترليني إلى مانشستر سيتي حيث مكث إلى أغسطس/ آب 2017.

المزيد حول هذه القصة