كالغاري الكندية تصوّت ضد استضافة الأولمبياد الشتوية 2026

مدينة كالغاري كان ينظر إليها على أنها واحدة من المدن المفضلة لاستضافة الأولمبياد مصدر الصورة Getty Images
Image caption مدينة كالغاري كان ينظر إليها على أنها واحدة من المدن المفضلة لاستضافة الأولمبياد

صوّت السكان في مدينة كالغاري الكندية ضد الملف الذي تقدمت به السلطات لاستضافة الأولمبياد الشتوية لعام 2026، وذلك بعدما رفض أكثر من 56 في المئة الفكرة.

وأخلى تصويت مدينة كالغاري الساحة للعاصمة السويدية، ستوكهولم، وعرض إيطالي ضم كلا من مدينتي ميلان وكورتينا دامبيدزو، للمنافسة على استضافة الأولمبياد.

وتراجع الاهتمام باستضافة الأولمبياد الصيفية والشتوية بسبب ارتفاع تكاليف تنظيم الاحتفالات.

وستختار اللجنة الأولمبية الدولية المدينة التي تستضيف أولمبياد 2026 في يونيو/حزيران القادم.

وانسحبت مدن سيون السويسرية وسابورو اليابانية وغراتس النمساوية من المنافسة في وقت سابق من هذا العام، كما أقصت اللجنة مدينة أرضروم التركية من السباق.

كما انسحبت مدن عدة من منافسة استضافة دورة الألعاب الصيفية، حيث صوّت السكان في مدينة هامبورغ الألمانية عام 2015 ضد استضافتها، كما ألغت اللجنة الأولمبية الأمريكية محاولة مدينة بوسطن بعد معارضة شرسة من السكان المحليين.

ولا يعد تصويت مدينة كالغاري ملزما، لكن يتوقع أن يحترم مجلس المدينة النتيجة عندما يجتمع الإثنين القادم.

وقال عضو مجلس مدينة كالغاري، سين تشو، إن النتيجة أظهرت أن السكان في كالغاري قد "سئموا من إخبار السلطات المحلية لهم بما يتعين عليهم القيام به."

وأضاف: "إنهم يخبرونك بأنهم سينفقون الملايين والمليارات، وبأن هذا أمر جيد بالنسبة لك."

وقالت الهيئة المعنية بعطاءات أولمبياد 2026 إن العرض فرصة "لإعادتنا إلى الخارطة".

وأضافت أن استضافة الأولمبياد "كان أمرا منطقيا للغاية وسيظل منطقيا."

كما قالت اللجنة الأولمبية الكندية إنها تشعر بالإحباط من نتيجة التصويت، لكنها ستحترمها.

وأضافت أن إقامة الألعاب "في ظل ثقافة السلام والاندماج لدينا، كان يفترض أن يمنحنا مزايا لا حصر لها".

وتستضيف العاصمة الصينية، بكين، الأولمبياد القادمة في 2022.

المزيد حول هذه القصة