العداء أوسين بولت يتلقى دعوتين للعب الكرة من ناديين في كل من تركيا والمكسيك

مصدر الصورة AFP

يبدو أن العداء الجامياكي أوسين بولت، الذي يوصف "بأسرع عداء في العالم"، والذي اعتزل الساحة والميدان في وقت سابق من العام الحالي، يقترب من تحقيق حلمه في التحول إلى لاعب كرة قدم محترف.

فبعد فترة قضاها بولت البالغ من العمر 32 عاما تحت الاختبار في نادي سنترال كوست الاسترالي - رفض في نهايتها عرضا تقدم به النادي لضمه لخلاف حول الشروط التجارية - تقول التقارير إن ناديين كرويين في تركيا والمكسيك قد اتصلا به بغية ضمه إلى صفيهما. وكان بولت سجل هدفين لصالح سنترال كوست في ثلاث مباريات خاضها للنادي.

فقد قالت شبكة تي أر تي التلفزيونية التركية يوم الأربعاء إن نادي سيفاسبور، الذي يلعب في دوري الدرجة الأولى التركي، اتصل ببولت معربا عن رغبته في ضم بولت إلى صفوفه للنصف الثاني من الموسم الحالي.

يذكر أن بولت قال الأسبوع الماضي فقط إنه قد يتخلى عن حلمه في أن يصبح لاعبا كرويا محترفا رغم "العروض الكثيرة" التي تلقاها على حد قوله. وأضاف العداء السابق إنه بصدد اتخاذ قرار حول مستقبله بحلول نهاية شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الحالي.

وقالت وكالة رويترز إن بولت قال للصحفيين وقتها، "لقد تلقيت عروضا من شتى النوادي، وسأتخذ قرارا بشأنها بحلول نهاية نوفمبر، فإما أواصل المسير في درب كرة القدم أو أضع نهاية لحلمي. الأمر لا يتعلق بالمال، بل أن حلمي هو أن أصبح لاعبا كرويا".

يذكر أن فترة انتقالات منتصف الموسم في الدوري التركي تبدأ في الخامس من يناير/ كانون الثاني وتنتهي في الحادي والثلاثين منه.

ولم يعلق سيفاسبور - الذي يحتل حاليا الموقع 11 في دوري السوبر التركي والذي يضم في صفوفه لاعبين عالميين من أمثال روبينهو وكارل ميدجاني وأرونا كوني وغبرييل تورجي ودوغلاس - على الموضوع إلى الآن.

إلى المكسيك مع مارادونا؟

من جانب آخر، تقول مصادر رياضية إن النجم الأرجنتيني السابق، ومدير ألعاب نادي دورادوس المكسيكي حاليا، دييغو مارادونا، عبر عن رغبته في ضم بولت إلى ناديه.

ونادي دورادوس أحد نوادي دوري الدرجة الثانية في المكسيك، وتقول صحيفة الميرور البريطانية، إن النادي يجري مشاورات مع عدد من الشركات الراعية سعيا إلى اقناعها بتحمل نفقات أجور بولت في حال انضمامه إلى دورادوس.

مصدر الصورة Getty Images
Image caption هدف "يد الله" الذي أقصى بفضله مارادونا الإنجليز من كأس العالم 1986

وكان مارادونا البالغ من العمر 58 عاما، والذي اشتهر بتسجيل هدف "يد الله" الذي أقصت بفضله الأرجنتين إنجلترا من بطولة كأس العالم عام 1986 في المكسيك، قد لعب إلى جانب بولت الحائز على 11 وساما ذهبيا أولمبيا، في مباراة ودية في سويسرا في وقت سابق من العام الحالي، وقيل حينئذ إنه خرج بانطباع حسن عن قدرات بولت الكروية.

عندما تسلم مارادونا دفة قيادة دورادوس في سبتمبر/ أيلول الماضي، كان النادي يقبع في أسفل قائمة دوري الدرجة الثانية المكسيكي، ولكنه تمكن من تحسين حظوظ النادي الذي ارتفع نجمه وأصبح مرشحا للانتقال إلى دوري الدرجة الأولى.

ويأمل النجم الأرجنتيني السابق في أن ينجح في ضم بولت إلى صفوف دورادو ويسلمه قيادة خط الهجوم في الموسم المقبل، ولذا فهو يعتمد على لاعبيه الحاليين والشركات التجارية الراعية للنادي في التوصل إلى اتفاق لضم بولت.

وكان بولت تدرب في السابق أيضا مع ناديي سترومغودسيت النرويجي وبوروسيا دورتموند الألماني في إطار سعيه للتحول إلى لاعب محترف.

وكانت شائعات سرت تقول إن بولت قد ينضم إلى مانشستر يونايتد الإنجليزي، وذلك بعد مباراة خيرية شارك فيها جرت على أرض ملعب أولد ترافورد.

------------------------

يمكنكم استلام إشعارات بأهم الموضوعات بعد تحميل أحدث نسخة من تطبيق بي بي سي عربي على هاتفكم المحمول.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة