ماغنوس كارلسن يحتفظ بلقب بطل العالم للشطرنج بعد فوزه على فابيانو كاروانا

هذه هي المرة الرابعة التي يفوز بها كارلسن ببطولة العالم للشطرنج مصدر الصورة Getty Images
Image caption هذه هي المرة الرابعة التي يفوز بها كارلسن ببطولة العالم للشطرنج

احتفظ لاعب الشطرنج النرويجي، ماغنوس كارلسن، المصنف الأول عالميا، بلقبه بطلا للعالم في اللعبة بعد فوزه على منافسه الأمريكي، فابيانو كاروانا، في مباراة إضافية فاصلة.

وقد هزم كارلسن كاروانا في ثلاث مباريات محددة الزمن من أصل أربع مباريات إضافية، منهيا بذلك آمال الولايات المتحدة الأمريكية في الفوز بلقب البطولة لأول مرة منذ فوز بوبي فيشر بها عام 1972.

وكان اللاعبان قد لعبا 12 مباراة عادية على مدار الأسابيع الثلاثة الماضية انتهت بالتعادل.

وقال كارلسن لبي بي سي إن هذا الفوز كان "هائلا بالنسبة لي".

وأضاف أن "فابيانو لعب بشكل جيد جدا، وهو لاعب قوي جدا، لذا فإن (الفوز) يمثل شيئا خاصا مميزا بالنسبة لي".

وأوضح أن التوتر كان في أقصاه طوال الأسابيع الثلاثة الماضية وأنه لم يشعر بأي لحظة طوالها أنه سيفوز بالمباراة أو أنه سيخسرها، وأن الأمر ظل معلقا لديه في الوسط في وضع التعادل بينهما.

بيد أن كاروانا قال لتلفزيون "أن أر كي" النرويجي إنه عاش "يوما سيئا"، ولم يتمكن حتى من البدء في القتال في المباراة الأخيرة.

وكان كارلسن المتوج بالبطولة لثلاث مرات سابقة، هو المرشح المرجح لنيلها مرة أخرى، وقد فاز بمباراتين من المباريات الإضافية ولم يكن يحتاج سوى إلى تعادل في المباراة الحاسمة الثالثة ليضمن الفوز بالبطولة.

بيد أن كاروانا انسحب في المباراة الثالثة، بعد أن تأكد له أن منافسه النرويجي متجه للفوز بها.

وكان على اللاعبين أن يخوضا أربع مباريات إضافية قصيرة بعد تعادلهما الأول، ومن يفوز بأكبر عدد منها سيتوج باللقب.

مصدر الصورة Getty Images
Image caption خاض كارلسن وكاروانا قبل المباريات الإضافية 12 مباراة على مدى ثلاثة أسابيع انتهت بتعادلهما

وجاء فوز كارلسن بعد أن بدا أنه لعب في المباراة الـ 12 والأخيرة من أجل الوصول إلى المباريات الترجيحية الحاسمة، ما أثار انتقادات بطل العالم السابق غاري كاسباروف الذي قال إنه قدم "عرض تعادل صادم" وبدا "أنه يفقد أعصابه" ولم يعد راغبا بالفوز.

وقال فلاديمير كرامنيك، أحد أساتذة لعبة الشطرنج الروس، عن كارلسن حينها "قد يكون متعبا من التوتر والقتال، وربما من لعبة الشطرنج نفسها إلى درجة ما".

بيد أن كارلسن عبر في حديثه لبي بي سي عن دهشته لهذه الانتقادات قائلا إنه لم يدر بخلد أحد "أنني أعرف جيدا ما هو الأفضل لي".

واضاف "إنه قرار رياضي خالص، وبمعزل عن نتيجة اليوم أشعر أنه كان الخيار الصائب".

وكان كارلسن واحدا من اللاعبين القلائل الذين استطاعوا أن يحققوا رقما قياسيا في فترة نيل لقب استاذ دولي كبير في اللعبة وهو بعمر 19 عاما.

المزيد حول هذه القصة