الدوري الإنجليزي: مانشستر سيتي يفوز على ليفربول 2-1 مستعيدا أمله في الدفاع عن لقبه

لاعب مانشستر سيتي سيرجيو أغويرو في تسديدة قوية إلى مرمى أليسون بيكر مصدر الصورة PA
Image caption لاعب مانشستر سيتي سيرجيو أغويرو في تسديدة قوية على مرمى أليسون بيكر

فاز فريق نادي مانشستر سيتي على فريق نادي ليفربول بهدفين مقابل واحد في مبارة أقيمت على ملعب الإتحاد الخميس في الجولة 21 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وقد أحيا هذا الفوز آمال نادي مان سيتي في الدفاع لقبه أمام ليفربول الذي يتصدر حتى الآن الدوري الممتاز.

وسجل هدف مانشستر سيتي الأول لاعبه سيرجيو أغويرو من تسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء، لم يتمكن أليسون بيكر حارس مرمى ليفربول من صدها.

وفي الدقيقة 46 من المباراة نجح اللاعب البرازيلي فيرمينو في تحقيق هدف التعادل لليفربول من ضربة رأسية قوية استقرت في شباك مرمى مانشستر سيتي.

وتمكن مان سيتي من التقدم بهدف ثان سجله اللاعب ليرو سيني في الدقيقة 72 من المباراة.

وبهذا الفوز قلل مان سيتي من الفارق بينه وبين ليفربول الذي يتصدر جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 54 نقطة ولم يخسر أي مباراة في العشرين جولة السابقة.

واحتل مان سيتي التصنيف الثاني بحصوله على 50 نقطة بعد مباراة الخميس، وكان قد خسر في ثلاث مباريات في الجولات السابقة.

وقد تعادل الفريقان بدون أهداف في مباراتهما السابقة على ملعب أنفيلد في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

مصدر الصورة EPA
Image caption لم يتمكن مهاجم ليفربول محمد صلاح من تسجيل أي هدف في المباراة

أما خلال الموسم الماضي، تقابل الفريقان في أربع مباريات كانت حصة ليفربول الفوز بثلاث منها، اثنتان في دوري أبطال أوروبا حسمهما 3-0 في مباراة الذهاب و 2-1 في مباراة الإياب، والثالثة مباراة الإياب في الدوري الإنجليزي التي انتهت لصالحه 4-3، وكان خسر مباراة الذهاب أمام مان سيتي بخمسة أهداف مقابل صفر.

وكان مدرب فريق مانشيستر سيتي الإسباني، بيب غوارديولا، تعهد عشية مباراة الخميس بتقليل الفارق الذي يفصل فريقه عن ليفربول في تسلسل الدوري الحالي.

وقال متحدثا إلى محطة سكاي سبورت التلفزيونية بعد المباراة إنها" كانت مباراة حقيقية من كلا الجانبين، وقد هزمنا فريقا استثنائيا. لقد كنا متميزين منذ الدقائق الخمس الأولى. وكنا نعلم أن المبارة النهائية هي اليوم، وإذا خسرناها فسنخسر (الدوري) تقريبا".

وكان غوارديولا قد وصف فريق ليفربول في حديث لبي بي سي الاثنين الماضي بأنه "ربما يكون أفضل فريق في أوروبا أو العالم".

وقال يورغن كلوب، مدرب نادي ليفربول للمحطة ذاتها "كان ضغطا كبيرا في مباراة قوية. وكنا غير محظوظين في اللحظات الختامية".

المزيد حول هذه القصة