أولمبياد طوكيو 2020: الميداليات ستُصنع من نفايات إلكترونية اُعيد تدويرها

Mobile-phones-as-medals graphic

أعلن منظمو دورتي الألعاب الأوليمبية، والبارالمبية في طوكيو عام 2020 أن جميع الميداليات التي ستوزع خلال البطولة سيتم صنعها من النفايات المعاد تدويرها.

وكانت اليابان قد بدأت مشروعا لجمع مخلفات إليكترونية منذ عام 2017 تكفي لصنع الميداليات وتضم نفايات الهواتف والحواسيب المحمولة بحيث يتم جمع نحو 30 كيلوغراما من الذهب و 4 كيلوغرامات من الفضة و 3 كيلوغرامات من البرونز من هذه المخلفات.

وأكدت اللجنة المنظمة أنها اقتربت من تحقيق الهدف المطلوب حيث تم جمع الكمية المحددة من البرونز في يونيو/ حزيران الماضي ونحو 90 في المئة من الذهب و 85 في المئة من الفضة بعد ذلك بثلاثة أشهر.

ومن المقرر أن تعلن اللجنة المنظمة عن شكل وتصميم الميداليات في وقت لاحق من العام الجاري.

وتم جمع المخلفات من داخل اليابان من القطاعين الخاص والعام حيث ساهم أفراد وشركات في تقديم المخلفات المطلوب تدويرها.

وبحلول نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي حصلت اللجنة المنظمة على نحو 47 ألف طن من المخلفات الإليكترونية والأجهزة المطلوب تدويرها، ومن بينها نحو 5 أطنان من الهواتف النقالة سلمها المواطنون بشكل فردي لشركات جمع المخلفات.

مصدر الصورة Tokyo 2020 Olympic Games

وقالت اللجنة المنظمة في بيان: "من المنتظر ان يتم تحصيل الكميات الباقية من المعادن لتصنيع جميع الميداليات من المخلفات التي قدمها المواطنون بالفعل".

يذكر أن نحو 30 في المئة من المعادن المستخدمة في تصنيع ميداليات دورة الألعاب الأوليمبية الماضية في ريو في البرازيل جاءت من مخلفات أعيد تدويرها.

المزيد حول هذه القصة