ليفربول يستعيد صدارة الدوري الإنجليزي ومحمد صلاح يعزز صدارته للهدافين

هدف محمد صلاح في شباك بورنمث مصدر الصورة PA
Image caption هدف محمد صلاح في شباك بورنمث

استعاد ليفربول صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز اليوم بعد فوزه على بورنمث على ملعب أنفيلد بثلاثة أهداف نظيفة. وبهذه النتيجة يكون ليفربول قد هزم بورنمث للمرة الثامنة على التوالي.

وتأتي نتيجة اليوم لتعطي ليفربول صدارة الدوري بعد أن كان مانشستر سيتي متصدرا خلال الأيام الثلاثة الماضية بفارق الأهداف.

واستجاب الفريق للضغوط التي يتعرض لها مديره الألماني، يورغن كلوب، للحصول على اللقب وظهر ذلك في أدائه في مبارة اليوم.

وتقدم فريق ليفربول بثلاثية رائعة سجلها كل من ساديو ماني و جورجينيو فينالدم ومحمد صلاح، ليتصدر بثلاث نقاط على مانشستر سيتي الذي يستضيف تشلسي يوم غد الأحد. ويمكنه أن يعود للصدارة بفارق الأهداف إذا فاز بالمباراة.

وافتتح ماني تسجيل الأهداف في الدقيقة 24 بضربة رأسية من تمريرة جيمس ميلنر، وبذلك يكون قد سجل أهداف في أربع مباريات متتالية بالدوري الممتاز للمرة الأولى في مسيرته.

وتلاه فينالدم ، الذي عاد من إصابة بينت حجم الفراغ الذي تركه خلال غيابه، بهدف ثان بعد عشر دقائق، حيث سدد الكرة من فوق حارس مرمى بورنمث أرتور بوروتس من تمريرة أندي روبرتسون.

واختتم الأهداف محمد صلاح الذي أحرز الهدف الثالث بعد 3 دقائق من بداية الشوط الثاني من تمريرة بالقدم من روبرتو فيرمينو. ليضمن لفريقة الفوز بالهدف الـ 20 له خلال الموسم الحالي.

مصدر الصورة Getty Images
Image caption مدير ليفربول يورغن كلوب

وقال يورغن كلوب مدير فريق ليفربول: "لم نكن راضين عن عروض المباراتين السابقتين وواجهنا بعض الصعوبات. كان هناك الكثير من الأشياء التي كان علينا تحسينها".

وأضاف "لدينا توقعات كبيرة واليوم فزنا بطريقة مثيرة للإعجاب. قدمنا أداء مذهلا على أرض الملعب".

وقال إيدي هاو مدرب بورنماوث: "أعتقد أن أداء ليفربول كان جيدا جدا لكننا لم نتعامل بجدية مع تهديداتهم الرئيسية داخل الملعب".

وأضاف "كانت لدينا بعض الفرص في بداية المباراة. وبدت لنا الأمور على ما يرام، حتى دخل الهدف الأول".

المزيد حول هذه القصة