دوري أبطال أفريقيا: سيمبا التنزاني يثأر من الأهلي المصري بهدف مقابل لا شيء

دوري أبطال أفريقيا مصدر الصورة Getty Images
Image caption يتصدر الترجي التونسي صدارة مجموعته في هذا الدورمن بطولة دوري أبطال أفريقيا

تمكن نادي سيمبا التنزاني لكرة القدم من الثأر لنفسه أمام الأهلي المصري بعد فوزه في مباراة الثلاثاء بهدف مقابل لا شيء في إطار مباريات الجولة الرابعة من دور المجموعات من بطولة دوري أبطال أفريقيا.

وكانت النتيجة من أهم الأحداث التي شهدتها البطولة منذ بدايتها، إذ جاءت ردا على هزيمة من العيار الثقيل لسيمبا من الأهلي بخمسة أهداف مقابل لا شيء في مباراة الذهاب.

وتصدر نادي الترجي التونسي دور المجموعات بعد فوزه الثاني في البطولة في دور المجموعات أيضا.

كما فاز ناديا هورويا الغيني وشبيبة الساورة الجزائري في مباريات هذا الدور مع انتهاء ثلاث لقاءات أخرى بالتعادل السلبي.

الأهلي يتراجع

وسادت الأوساط الكروية توقعات بأن الأهلي هو صاحب الفرصة الأكبر للتأهل للدور ربع النهائي حال الاستمرار في تحقيق نتائج إيجابية.

لكن سيمبا سحب البساط من تحت أقدام الأهلي المصري بانتزاع فوز غالي بهدف مقابل لا شيء.

وأحرز هدف المباراة الوحيد المهاجم الرواندي ميدي كيغير في ملعب دار السلام في الدقيقة 65 من اللقاء.

وتتبقى للأهلي مباراتان، عليه أن يخرج منهما بنتائج إيجابية رغم احتلاله صدارة المجموعة بعد الهزيمة من النادي التنزاني.

ويقع في المركز الأخير في المجموعة نادي أيه إس فيتا كلاب من الكونغو الديمقراطية بعد هزيمته من نادي شبيبة الساورة الجزائري بهدف مقابل صفر.

دفاعا عن اللقب

استمر الترجي التونسي في الدفاع عن اللقب بالفوز بهدفين مقابل صفر على نادي أورلاندو بايرتس الجنوب أفريقي في مباراة أُقيمت بدون جمهور بسبب أحداث شغب شهدتها مباريات سابقة.

وتقدم أنيس بدري بهدف الترجي الأول في الدقيقة السادسة عشرة بينما أحرز هيثم الجويني الهدف الثاني في الدقيقة 89 من المباراة.

وحصد الترجي ثمان نقاط في أربع مباريات حتى الآن ليتصدر المجموعة الثانية بفارق نقطة عن هورويا الغيني.

وأحرز أوكانزي مانديلا وياكوبو هودو هدفي المباراة التي فاز فيها هورويا على مازيمبي بلاتينوم 2- 0، ليترك بلاتينوم برصيد لا يتجاوز نقطة واحدة.

مصدر الصورة Reuters
Image caption خسر الأهلي المصري أمام سيمبا التنزاني بهدف مقابل لا شيء بعد فوزه في مباراة الذهاب بخمسة أهداف نظيفة

مازيمبي يتعثر

كانت المرة الأخيرة التي واجه فيها مازيمبي الترجي التونسي لا تُنسى، إذ انتهت بهزيمة ساحقة للفريق الكونغولي بثمانية أهداف مقابل لاشيء على يد الفريق التونسي، وهو ما أسفر عن إقالة مدرب مازيمبي، شهاب الليلي، الذي ظل في منصبه بصفة مؤقتة لعدة أشهر.

وتولى قيادة الفريق الأفريقي، الذي يبدو أنه توقف عن التقدم في بطولة أفريقيا، فيكتور زفونكا الذي كان في موقع المسؤولية منذ مباراة الثلاثاء الماضي التي شهدت دفاعا صلبا من قبل مازيمبي لتنتهي بالتعادل السلبي.

ورغم احتلال مازيمبي صدارة المجموعة بسبع نقاط، لايزال الفريق بعيدا عن الأمان، إذ لم يلعب ناديا الإسماعيلي المصري وشباب قسطنطينة الجزائري سوى مباراتين حتى الآن.

وخرج الإسماعيلي من المنافسة بسبب أحداث شغب، لكنه ينتظر اتخاذ القرار بشأن التماس تقدم به النادي للعودة إلى البطولة.

تعادل لوبي والوداد

مع تبقي مباراتين فقط في دور المجموعات، لا تزال أمام لوبي ستارز النيجيري الفرصة في التأهل بعد التعادل السلبي مع الوداد المغربي.

لكن النادي المغربي قد لا يرى وجودا لهذه الفرصة أمام النادي النيجيري الذي هزمه في مباراة الذهاب في نيجيريا.

وحصد لوبي ستارز أربع نقاط من أربع مباريات، ما يجعله في ذيل المجموعة الأولى مع أسيك ميموساز من ساحل العاج.

وحصد صانداونز والوداد على سبع نقاط لكل منهم، لكن صانداونز جنوب الأفريقي يتصدر المجموعة بفارق الأهداف.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة