شوماخر الابن يسجل ثاني أفضل زمن في أول ظهور بسباقات فورمولا1 في البحرين

مايك شوماخر مصدر الصورة AFP
Image caption شوماخر الابن، 20 عاما، انضم الى نفس فريق والده فيراري

أعرب ميك شوماخر، عن سعادته بتسجيل ثاني أسرع زمن في أول مشاركة له في سباقات الفورمولا1، وقال إنه "استمتع" بأول رحلة له في سيارة فيراري في تجارب البحرين الرسمية.

وميك شوماخر( 20 عاما) هو نجل بطل العالم السابق لسبع مرات في سباقات الفورمولا الألماني، مايكل شوماخر.

وأكمل شوماخر الابن 56 لفة، وكان يمكنه أن يحقق أفضل زمن ويحل في المركز الأول لكنه تأخر بفارق 6. 0 ثانية خلف ماكس فيرستابن، سائق فريق ريد بول.

وقال شوماخر إنه وجد سيارة فيراري 2019 "لا تصدق بسبب القوة التي تتمتع بها ولكنها أيضا تتميز بالسلاسة في القيادة".

ومن المقرر أن يخوض ثاني اختبار قيادة له، الأربعاء، على سيارة ألفا روميو.

مثل العديد من السائقين في تجربتهم الأولى لسيارة فورمولا1، قال شوماخر إنه كان "مذهولا بقدرات الفرامل".

ابن مايكل شوماخر يقتحم ميدان سباقات الفورميولا

لويس هاملتون يعادل الرقم القياسي المسجل باسم مايكل شوماخر

"مؤشرات مشجعة" على تعافي بطل الفورمولا 1 السابق مايكل شوماخر

وقال شوماخر، وهو عضو في أكاديمية فيراري للقيادة وكان غالبا ما كان يتواجد مع الفريق مع والده في طفولته، "لقد شعرت وكأنني في مرآب منزلي منذ اللحظة الأولى، مع الكثير من الناس الذين عرفوني منذ كنت صغير جدا".

مصدر الصورة Getty Images
Image caption أول مشاركة لشوماخر الابن في سباقات فرومولا كانت على حلبة البحرين وسجل ثاني أفضل زمن

كان أسرع وقت لشوماخر أقل بحوالي 2.11 ثانية من زمن السائق تشارلز ليكليرك، سائق فيراري في سباق الجائزة الكبرى، يوم السبت.

واستخدم السائق الألماني إطارات أكثر ليونة بمرتين من إطارات استخدمها ليكليرك، لكن أوقات الاختبار لا معنى لها في حد ذاتها، حيث أن الفرق المشاركة لا تكشف عن المواصفات التي تضعها في سياراتها، فمثلا وقت اللفات الحقيقية تختلف أحمال الوقود والإطارات وأنماط المحرك.

وجاء شوماخر متأخرا عن الهولندي فيرستابن، على الرغم من أن الهولندي كان يستخدم إطارات أكثر صلابة.

على نحو غير عادي، تم تعطيل الاختبار بسبب عاصفة مطيرة في منتصف النهار.

وفي البحرين أيضا، عاد فرناندو ألونسو إلى سباق الفورمولا1 بعد مرور أربعة أشهر فقط على مغادرته لهذه الرياضة، حيث قاد سيارة 2019 ماكلارين كجزء من اختبار الإطارات للمورد بيريلي.

وطلبت ماكلارين من بطل العالم مرتين، وهو مستشار للفريق، قيادة السيارة ومقارنتها بسيارة العام الماضي، لمساعدتها على تقييم التقدم الذي أحرزوه بعد الصعوبة التي واجهوها عام 2018.

قال ألونسو: "إنها خطوة للأمام في كل جانب من جوانب السيارة. السيارة لديها سيطرة أكبر، لكنها أقل قدرة على السحب في المضايق، المحرك هو خطوة كبيرة نحو الأفضل. بشكل عام، كحزمة واحدة، تطوير السيارة يسير في الاتجاه الصحيح."

لكن السائق الشهير، 37 عاما، أكد أنه لن يغير رأيه بشأن اعتزال سباقات فورمولا1.

قال إنه "يشك" في أنه سيعود على الإطلاق، لكن الشيء الوحيد الذي قد يغريه هو السيارة الحائزة على اللقب.

المزيد حول هذه القصة