الدوري الإنجليزي: ليفربول في مباراة حاسمة أمام نيوكاسل

مصدر الصورة Reuters
Image caption سانت جيمس بارك ملعب فريق نيوكاسل قد يحسم فيه لقب الدوري الإنجليزي

يلعب فريق ليفربول، صاحب التسلل الثاني في مقدمة الدوري الإنجليزي، الآن مباراة حاسمة أمام فريق نيوكاسل في ملعب الأخير من أجل اعتلاء صدارة الدوري موقتا.

بيد أن النتيجة الحاسمة لمن سيتصدر الدوري تظل معلقة في انتظار مباراة نادي مانشستر سيتي، المتصدر الحالي للدوري، أمام ليستر سيتي.

وسيعود أشبال المدرب يورغن كلوب إلى المركز الأول في ترتيب الدوري بفارق نقطتين عن سيتي إذا فازوا بالمباراة، أما إذا انهزم الفريق الأحمر فإنه سيمنح فرصة ذهبية لمانشستر سيتي لحسم اللقب قبل المباراة الأخيرة إذا فاز الاثنين على ليستر سيتي.

وفي حالة التعادل بين ليفربول ونيوكاسل فسيبقي مانشستر سيتي متقدما بفارق الأهداف، لأن الفريقين سيكون بحوزة كل واحد منهما 92 نقطة.

ويواجه مدرب نيوكاسل، رفائيل بينيتيز، فريقه السابق ليفربول في هذه المباراة، التي يمكن أن يقضي فيها نيوكاسل على أحلام الفريق الأحمر في التتويج بلقب الدوري، وسيكون ذلك بقيادة المدرب الذي سبق أن صنع أفراح ليفربول الأوروبية.

وقال بينيتيز عن المباراة إن فريقه "سيؤدي واجبه" أمام ليفربول.

وامتدح أداء ليفربول أمام برشلونة قائلا إن الفريق الإنجليزي سيطر على مجريات المباراة، ولكنه أكد أن لاعبيه بمقدورهم، إذا كانوا منضبطين، أن يفوزوا بالمباراة.

أما يورغن كلوب، الذي انهزم فريقه بثلاثة أهداف مقابل صفر في المباراة الأولى من دوري أبطال أوروبا أمام برشلونة، فيرى أن لاعبيه ازداد طموحهم في الفوز بالدوري الإنجليزي بعد الهزيمة أمام برشلونة.

ويغيب عن تشكيلة ليفربول لاعب الوسط، نابي كيتا، الذي أٌصيب في المباراة أمام برشلونة، ويبدو أن الموسم قد انتهى بالنسبة له.

ويشارك النجم المصري محمد صلاح في المباراة من بدايتها.

ولم ينهزم نيوكاسل في ملعبه أمام ليفربول في آخر سبع مباريات بين الفريقين إلا مرة واحدة بنتيجة 6 مقابل صفر في عام 2013.

وخسر ليفربول 10 مباريات في نيوكاسل، ولم ينهزم في مباريات أكثر خارج ملعبه إلا أمام مانشستر يونايتد 16 مرة، وتشيلسي 14 مرة وتوتنهام 12 مرة.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة