لماذا استدعت سلطات التحقيق الفرنسية رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم أحمد أحمد ؟

تولى الملغاشي أحمد أحمد رئاسة الكاف منذ مارس/آذار 2017

يمكن لتحقيق صحفي اشترك في إعداده فريق بي بي سي الرياضي ومجلة جوزيمار النرويجية، أن يكشف عن بعض الأسباب التي قادت إلى استدعاء السلطات الفرنسية أحد أبرز شخصيات العالم في مضمار كرة القدم واستجوابه في باريس الأسبوع الماضي.

في القلب من الموضوع، ثمة شركة مغمورة قدّمها رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف)، أحمد أحمد، للاتحاد، هي شركة تاكتيكال ستيل التي تتخذ من فرنسا مقرا لها، وباتت مموّلا رئيسيا للكاف بالمُعدات، بما في ذلك ما يتعلق ببطولة أمم أفريقيا التي تقام الشهر الجاري، على الرغم من عدم عرض الشركة معدات تتعلق بكرة القدم على موقعها الإلكتروني.

وحتى الآن، سلطت وثائق مسربة في وقت سابق من العام الجاري الضوء على اتفاق أبرم في 2017 - وهو العام الذي تولى فيه الملغاشي أحمد أحمد مهام منصبه في رئاسة الكاف- هذا الاتفاق بين الكاف من جهة وشركة تاكتيكال ستيل الفرنسية من جهة أخرى، ويخضع الدور الذي لعبه رئيس الكاف للتدقيق أيضا.

وبرزت القضية في ديسمبر/كانون الأول 2017 عندما ألغى الكاف طلبا بقيمة 248,055 دولار من شركة بوما الألمانية للملابس الرياضية وتقدم بطلب آخر بديل إلى شركة تاكتيكال ستيل الفرنسية بقيمة 1,015,313 دولار، وكان ثمة خصم بنسبة 60 في المئة على اتفاق الشركة الألمانية.

وكان الكاف قد قرر التحول إلى معدات رياضية ذات وسوم مختلفة لكن يبدو أن الحصول عليها في وقتها المطلوب من شركة تصنيع محلية كان متعذرا، فكان تعيين الشركة الفرنسية تاكتيكال ستيل.

هذا التحول إلى مورد جديد مغمور جذب الانتباه.

ويقول مطلعون من داخل الكاف إنه من غير المعتاد أن يشتري الكاف معدات رياضية عبر طرف ثالث، بدلا من التعاقد مباشرة مع شركات تصنيع كبرى لمعدات رياضية كما كان يحدث بانتظام في الماضي.

وتقول تقارير إعلامية إن الطلبيات - بإمداد الكاف بمعدات لبطولة أمم أفريقيا للمحليين في المغرب في يناير/كانون الثاني 2018 - كانت متطابقة، لكن فريق الرياضة في بي بي سي ومجلة جوزيمار النرويجية توصلوا إلى أن الحال لم تكن كذلك.

وأخبرنا أحمد أحمد أن اتفاق بوما كان على شراء 13,378 من المنتجات غير الموسومة بعلامات الشركة المصنعة وأن اتفاق تاكتيكال ستيل كان على شراء 35,460 من المنتجات الموسومة، لكن الوثائق التي اطلعنا عليها تشير إلى أن الفارق بين الطلبيتين كان أقل بكثير؛ وأن الاتفاق مع شركة بوما كان على شراء أكثر من 15 ألف منتج، فيما كان الاتفاق مع شركة تاكتيكال ستيل على شراء نحو 22 ألف منتج.

مصدر الصورة AFP

وعند سؤال فريق بي بي سي عما إذا كان نائب رئيس الفيفا قد ألغى اتفاق شركة بوما واعتمد بشكل شخصي اتفاقا آخر بديلا مع شركة تاكتيكال ستيل، قال بيان من فريق العلاقات العامة لرئيس الكاف إن "هذه الاتهامات عارية تماما من الصحة وخبيثة وتشهيرية، وهي جزء من انتقام يقف وراءه مسؤول رفيع سابق في الكاف".

وقال متحدث باسم أحمد إن مجلس إدارة الكاف، وليس أحمد كرئيس للمجلس، هو الذي تفاوض على أسعار المعدات مع شركة تاكتيكال ستيل.

وأضاف الفريق والمتحدث باسم أحمد أحمد، أن الاتفاق مع الشركة الفرنسية كان ممتدا على مدى عدة سنوات و"ليس قاصرا على بطولة أمم أفريقيا للمحليين في 2018".

وقال عضو في اللجنة التنفيذية في الكاف لبي بي سي إن الإجراءات المناسبة لم تُتخذ.

وأضاف الليبيري موسى بيليتي: "كنت أول من ذكر اسم تاكتيكال ستيل في اللجنة التنفيذية في أبريل/نيسان عام 2019، عندما قلت إن هذه هي الشركة التي دفعنا لها مبلغا ضخما من المال، ولم تكن اللجنة التنفيذية على دراية بشيء على الإطلاق".

"وفضلا عن ذلك، لم يكن ما يشير إلى أي توصيات من اللجنة المالية للجنة التنفيذية فيما يتعلق بشركة تاكتيكال ستيل".

ما هي تاكتيكال ستيل؟

من مقرها في منطقة لاسين سور مير، على مقربة من تولون جنوبي فرنسا، سُجّلت شركة تاكتيكال ستيل لدى السلطات الفرنسية في 2016 وهي متخصصة في صناعة معدات صالات الألعاب الرياضية.

ولم يرد أي ذِكر على الموقع الإلكتروني لتاكتيكال ستيل عن شراكتها مع الكاف، ولا يبدو أن السوق الإلكترونية للشركة تعرض معدات تتعلق بكرة القدم على الإنترنت.

ولكن عندما أُسندت إلى أحمد أحمد مهمة الترتيب لبطولة أمم أفريقيا للمحليين في نوفمبر/تشرين ثاني 2017، بعد سبعة أشهر من توليه مهام منصبه، أصبحت الشركة موردا رئيسيا لثاني أكبر اتحادات الفيفا (الاتحاد الدولي لكرة القدم).

يُذكر أن لويك غراند، مساعد أحمد أحمد وساعده الأيمن، والذي انتُخب عضوا في برلمان مدغشقر عام 2014، هو صديق قديم لـ روموالد سايلا، الفرنسي المالك (جنبا إلى جنب مع زوجته سابينا) لشركة تاكتيكال ستيل.

وعلم فريق بي بي سي ومجلة جوزيمار النرويجية أن غراند وسايلا كانا قد خدما سويا مدة خمس سنوات في الجيش الفرنسي.

وعلى الرغم من طول أمد الصداقة بين غراند وسايلا، فإن أحمد أحمد كان قاطعا في "نفي وجود أي تضارب مصالح".

وليس هناك من يقول إن رئيس الكاف تكسّب بشكل شخصي من الاتفاق، وكذلك سايلا مالك الشركة الفرنسية، ولا غراند مساعد أحمد أحمد.

وطلبت بي بي سي وجوزيمار تعليقا في مايو/أيار المنصرم من كل من سايلا وغراند، لكنها لم تتلق ردا حتى الآن.

ما دخل السلطات الفرنسية؟

اطلعت بي بي سي ومجلة جوزيمار على رسائل بريد إلكتروني يبدو أنها تشير إلى أن فرعا لشركة تاكتيكال ستيل، أنشئ في مارس/آذار 2018 شارك أيضا في توريد طلبيات للكاف وأن الأخير أرسل بعض المدفوعات إلى حساب بنكي في دبي تابع للشركة الفرعية ثم تم ردّها لاحقا إلى بنكها الاعتيادي في فرنسا.

وبينما كان أحمد أحمد حاضرا في مؤتمر الفيفا الأسبوع الماضي في فرنسا، حيث مقر تاكتيكال ستيل وفرعها، فإن السلطات المحلية تحركت واستدعت رئيس الكاف للاستجواب.

ووصف المدعي العام في مرسيليا، خافيير تارابو، الحوار بأنه "جزء من تحقيق في فساد، وخيانة ثقة وتزوير".

وأعلن تارابو يوم الجمعة أن "الرئيس أحمد أحمد، الذي استجوبه المكتب المركزي لمكافحة الرشوة والمخالفات المالية في باريس يوم 6 يونيو/حزيران، قد أخلي سبيله دون أن توجه إليه اتهامات".

ويتوقع أن يعود أحمد أحمد الآن إلى وطنه مدغشقر، حيث كان البرلماني ووزير المصائد السمكية السابق يرأس اتحاد الكرة المحلي.

ما الأسئلة المثارة حول نشاط أحمد أحمد؟

ردًا على أسئلة طرحتها بي بي سي، كتب فريق العلاقات العامة لأحمد أحمد أن الأخير إنما لجأ إلى شركة تاكتيكال ستيل لعدم وجود بديل ظاهر.

مصدر الصورة Getty Images

وأشارت رسالة بريد إلكتروني اطلعت عليها بي بي سي ومجلة جوزيمار إلى أن شركة بوما الألمانية كانت تُعتبر في السابق الشركة الوحيدة لتوريد الملابس الرياضية التي يتعاقد معها الكاف في هذا الصدد.

وعلى الرغم من ذلك، أُلغي هذا الاتفاق لأن الكاف قرر الذهاب إلى مورّد آخر للملابس الرياضية.

ويوجه رئيس الكاف اتهاما للمصري عمرو فهمي، الأمين العام السابق للاتحاد، بالإخفاق في توفير معدات لازمة لبطولة أمم أفريقيا للمحليين في الوقت المحدد (على الرغم من أن فهمي تولى منصبه في نوفمبر/تشرين ثان 2017) كما نفى كافة الاتهامات الموجهة ضده.

ورفض فهمي التعليق عندما طلبت منه بي بي سي الردّ.

وقال فريق علاقات رئيس الكاف لبي بي سي إن الاتفاق المبرم في 2017 "يغطي دورات متعددة كبطولة الأمم الأفريقية" التي تبدأ في 21 يونيو/حزيران الجاري في مصر.

وفي أوائل 2018، وبُعيد بطولة أمم أفريقيا للمحليين، اطلعت بي بي سي ومجلة جوزيمار على وثائق تشير إلى أن الكاف تحوّل إلى شركة تاكتيكال ستيل للحصول على عدد 60 ألف كرة قدم مُحاكًا عليها يدويا لوغو الكاف وذلك لتوزيعها على أعضاء الاتحاد الـ 54.

وبلغت تكلفة هذه الصفقة الجديدة نحو 1,770,320 دولار - بمعدل 30 دولارا للكرة الواحدة- على نحو ما أوضحت فاتورة مؤرخة في 19 أبريل/نيسان 2018، فيما أضيفت تكاليف الشحن وقدرها 738,671 دولار إلى الصفقة.

ماذا في انتظار أحمد أحمد؟

تعتقد بي بي سي ومجلة جوزيمار أن دائرة التحقيق في لجنة الأخلاقيات في الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" وقفت على علاقة شركة تاكتيكال ستيل بالقضية، مما يستتبع بدوره فتح تحقيق في النظام الحاكم لكرة القدم في أفريقيا.

وقال بيان للفيفا: "نطالب السلطات الفرنسية بأي معلومات قد تكون ذات صلة بالتحقيقات التي تجريها لجنة الأخلاقيات".

وفي وقت لاحق من الشهر الجاري، سيشرف الملغاشي (أحمد أحمد) على أولى البطولات في عهده "بطولة الأمم الأفريقية" في مصر، كرئيس لمنظمة تخضع الآن لفحص مكثف.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة