دخول فورمولا/1 في ازمة تهدد بقاءها

دخلت بطولة الفورمولا/1 للسيارات في فوضى وارتباك بعد ان قررت ثماني فرق رئيسية مشاركة فيها الخروج من البطولة واقامة بطولة منافسة لموسم عام 2010.

وكان الخلاف بين ادارة البطولة وجمعية الفرق المشاركة، والتي تعرف اختصارا باسم "فوتا"، قد تعقد بسبب مقترحات قدمها رئيس البطولة ماكس موسلي لخفض التكاليف.

وقالت الفرق المشاركة انها امتنعت عن تعديل شروط مشاركتها في بطولة الفورمولا/1 لموسم العام المقبل، وانها لم تجد مفرا من الاستعداد لانشاء بطولة جديدة.

واضافت الفرق ان موسلي اصر على اجراء خفض اختياري في الميزانية بقيمة 40 مليون دولار تؤخذ من الفرق للحد مما وصف بانه "سباق مالي محموم".

الا ان جمعية فوتا رفضت المقترح مساء الخميس، مما دفع رؤساء فرق مشاركة مثل فيراري وماكلارن ورونو وتويوتا وبي ام دبليو وردبول وتورو روسو الى اتخاذ القرار الحاسم بتنظيم بطولة جديدة.

ومن شأن هذه الخطوة فتح الباب امام معارك قضائية بين ادارة بطولة فورمولا/1، التي ستتركز على زعم انتهاك بنود العقود الموقعة مع بعض تلك الفرق وضرورة الزامهم بها.

وقالت ادارة البطولة انها مستائة من هذا القرار لكنها لم تتفاجأ به، موضحة ان فوتا "عجزت عن التوصل الى تسوية يمكن ان تكون في صالح هذه الرياضة".