هيئة دولية تحذر من استخدام كرة القدم لغسيل الاموال

غسل اموال
Image caption ذكرت هيئة دولة متخصص في غسيل الاموال ان كرة القدم تشهد تجاوزات مالية تتعلق بالتهرب من الضرائب وغسيل الاموال

حذرت هيئة دولية متخصصة في مكافحة غسيل الاموال ان لعبة كرة القدم استخدمت كاداة لغسيل الاموال.

وقالت هيئة الرقابة على المعاملات المالية في تقرير ان لعبة كرة القدم تواجه تحديا يتعلق بقيام "المجرمين" بغسيل الاموال عبر صفقات شراء الاندية الرياضية، وعقود انتقال اللاعبين، والمراهنة على نتائج المباريات.

واعطى التقرير وصفا تفصيليا نادرا لخبايا المعاملات المالية في هذه اللعبة حيث اشار الى اساليب التهرب من دفع الضرائب في كرة القدم البريطانية.

واشار التقرير الى حادثتي تهرب لاعبي كرة قدم من دفع الضراب في ساحة كرة القدم البريطانية، حيث المح الى احتمال توطؤ الاندية الرياضية في محاولة التهرب من دفع الضرائب.

وفي احدى الحالات التي اوردها التقرير، فان بيان الدخل الذي قدمه احد لاعبي كرة القدم قدم وصفا لجزء من رسوم العقد الذي ابرمه باعتبارها رسوما لوكيل اجنبي.

وذكر التقرير ان اللاعب "اكد لاحقا ان الوكيل دفع له بعد ذلك 300 الف جنيه استرليني خارج بريطانيا وانه لم يقم بالافصاح عن هذا الدخل لسلطات الضرائب البريطانية".

ويؤكد التقرير ان النادي المعني بالامر كان على اطلاع على ان الدفعات المالية الممنوحة للوكيل تضمنت اموالا مخصصة للاعب وان النادي استفاد جرائيا من هذا الترتيب الذي جنب النادي دفع 38 الف جنيه استرليني كانت ستدفع كمخصص للضمان الاجتماعي.

وقد قام احد لاعب كرة القدم بتحويل عقد لحقوق الاستغلال الاعلاني مع شركة مسجلة في احدى الوجهات المعروفة للتهرب من الضرائب مقابل حصوله على اسهم في تلك الشركة.

ورصد تقرير الهيئة اكثر من 20 حالة غسيل اموال مرتبطة بكرة القدم وذلك اعتمادا على دراسة مسحية شملت 25 دولة.

وقدمت الهيئة الدولية مقترحات لكيف يمكن للاندية تلافي الوقوع في غسيل الاموال، كما قدمت المخاطر التي تجلبها هذه عمليات المراهنة التي تتم على شبكة الانترنت والتي اشارت الى احتمال معالجة هذا الملف في تقرير مستقل.