اضراب جنوب افريقيا يعطل انشاء ملاعب كاس العالم

ملعب تحت الانشاء في جنوب افريقيا
Image caption عطل الاضراب العمل في انشاء الملاعب لكاس العالم 2010

اضرب نحو 70 الفا من عمال البناء والانشاءات في جنوب افريقيا، مما عطل العمل في الملاعب التي يتم بناؤها من اجل كاس العالم 2010 في جنوب افريقيا.

وتهدد نقابات العمال بافساد مناسبة كاس العالم اذا لم يتم الاستجابة لمطالبها بزيادة الاجور بنسبة 13 في المئة.

ويقول المنظمون انهم واثقون من ان الملاعب ستكون جاهزة الا اذا استمر الاضراب لاشهر.

وكان القضاة رفضوا يوم الاثنين طلبا من ارباب العمل بحظر الاضراب الذي تقول نقابات العمال انه مفتوح.

ويقول مراسل بي بي سي في سويتو ان عشرات العمال يقفون امام ستاد مدينة الكرة يرتدون البدلات الزرقاء ويلوحون بالعصي.

وبعدما القى العمال بادوات عملهم عند الظهر بدأوا يهتفون "نناضل من اجل بلدنا".

والقى منسق النقابة في مدينة الكرة باتريك جيجيزا باللوم على تصلب الادارة مما ادى الى الاضراب.

وقال في مقابلة مع اسوشيتدبرس: "لسنا سعداء بالدخول في اضراب، لكنهم لا يريدون الوصول الى حل وسط".

وفي الوقت الحالي يحصل اغلب العمال على اجر 2500 راند (310 دولار) في الشهر.

ورفضت النقابة الوطنية لعمال المناجم، التي تضم في عضويتها عمال البناء والانشاءات، عرض زيادة الاجور بنسبة 10 في المئة الذي طرحه ارباب العمل.

ونقلت وكالة الانباء الفرنسية عن المتحدث باسم النقابة قوله: "على الحكومة ان تساعدنا، والا فاننا سنتسبب في تاخير كاس العالم 2010. سنستمر في الاضراب حتى 2011".

وذكرت وكالة انباء جنوب افريقيا ان المتظاهرين امام ستاد موسى مابهيدا في ديربان اجبروا على التفرق لان طلبهم للتظاهر رفض.

وقبل انفضاضهم، قال احد اعضاء النقابة للعمال ان النقابة ستعمل على الا يحل محلهم عمال مؤقتون.

ويجري انشاء ستة ملاعب جديدة تماما وتحديث اربعة لاستضافة مباريات كاس العالم.

وقال رئيس لجنة تنظيم كاس العالم داني جوردان انه يحترم حق العمال في الاضراب لكنه عبر عن شعوره بان الخلاف سينتهي دون التاثير على جدول الانشاءات الخاصة بكاس العالم.

ويقول المراسلون انه اذا استمر الاضراب فان مشروعات مثل خط السكة الحديد السريع بين المطار وجوهانسبرج سيكون في خطر اكثر من الملاعب.

ومن المقرر ان يصبح الخط قابلا للتشغيل قبل اسبوعين فقط من بدء كاس العالم.

وكاس العالم المقبلة هي اول مسابقة من نوعها تستضيفها دولة افريقية.