كأس ويمبلي: برشلونة يستعد للحفاظ على ألقابه

احتفال لاعبي بر شلونة بدوري أبطال أوروبا
Image caption برشلونة جميع الموسم الماضي بين ثلاث بطولات

يدخل برشلونة الاسباني بطولة كأس ويمبلي الودية التي تنطلق في لندن الجمعة المقبل بعد موسم هو الأفضل في تاريخ النادي بقيادة مدرب شاب هو نجم الفريق السابق جوزيب جوارديولا

فبرشلونة جمع الموسم الماضي بين بطولات الدوري الممتاز وكأس ملك اسبانيا ودوري أبطال اوروبا ليصبح اول فريق في إسبانيا يحقق هذه الثلاثية التاريخية التي وضعت جوارديولا في صفوف كبار المدربين على مستوى العالم رغم أنه في الثامنة والثلاثين من العمر.

بطولة ويمبلي تعد افضل إعداد لنجوم كتالونيا للموسم الجديد محليا وأوروبا خاصة وان الفريق لم يبرم صفقات مدوية مثل منافسه ريال مدريد بل أن الكاميروني إيتو سيغادر الفريق في طريقه إلى انتر ميلان الإيطالي مقابل السويدي زلاتان إبراهيموفيتش.

ومع ذلك فلدى برشلونة ميزة الحفاظ على قوامه الأساسي من النجوم الذين حققوا الثلاثية التاريخية في مقدمتهم الفرنسي تييري هنري والأرجنتيني ليونيل ميسي(صاحب الهدف الثاني في نهائي دوري الأبطال) والاسباني اندرياس أنييستا صاحب هدف الفوز القاتل في مرمى تشيلسي في نصف نهائي أوروبا.وقد ضم الفريق مؤخرا الظهير الأيسر البرازيلي ماكسويل من إنتر ميلان الإيطالي

وقد وصف جوارديولا البطولة بأنها "فرصة رائعة لعشاق برشلونة في بريطانيا لمشاهدة نجوم الفريق". وأشار في تصريحات نقلها الموقع الرسمي للبطولة إلى الذكريات الطيبة التي يحملها الفريق في ملعب ويمبلي الذي فاز فيه بكأس أوروبا عام 1992.

وأكد مدرب برشلونة أهمية البطولة في فترة إعداد الفريق للموسم الجديد، وسيلتقي الفريق الاسباني في المباراة الأولى مع توتنهام الانجليزي يوم الجمعة المقبل، ثم يلاقي الأهلي المصري يوم الأحد.

وستكون هذه فرصة للنادي الاسباني للاحتكاك بالكرة العربية والأفريقية ممثلة في الأهلي بطل الدوري المصري ودوري أبطال أفريقيا الموسم الماضي.

يذكر أنه في يوليو/ تموز 2008 خلف جوارديولا الهولندي فرانك ريكارد في قرار أثار مفاجأة ووصف بأنه نوع من المقامرة أقدم عليها رئيس النادي خوان لابورتا.

ولكن مباريات الفريق في جميع البطولات الموسم الماضي أثبتت صحة رهان لابورتا على أن جوارديولا نجم الوسط السابق في برشلونة قادر على تحقيق المعادلة الصعبة وهي الجمع بين الأداء الجميل والنتائج القوية.

Image caption وصع امسه في مصاف كبار المدربين في العالم

وإضافة إلى 19 بطولة دوري محلي و25 بطولة كأس أحرز برشلونة دوري أبطال أوروبا بنظاميه القديم والجديد عامي 1992 على حساب سامبدوريا الإيطالي و2006 على حساب أرسنال الانجليزي و2009 على حساب مانشستر يونايتد الانجليزي

وأحرز النادي الاسباني أيضا كأس أوروبا لأبطال الكؤوس أربع مرات أعوام 1979و1982و1989و1997 و كأس الاتحاد بنظامه القديم ثلاث مرات 1958 و1960و1966 السوبر الأوروبي مرتين 1992 و 1997.

وتشير تقديرات إلى أن برشلونة من أكثر اندية شعبية على مستوى أوروبا بإجمالي مشجعين يزيد عن 22 مليون شخص.